السياسة الصور

صور فضائية تكشف عن أسرار عسكرية روسية في سوريا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أظهرت صور فضائية جديدة، أمس الاثنين، قيام القوات الروسية بتوسيع قاعدتها العسكرية في ريف محافظة درعا جنوب سوريا، كما تم تزويد القاعدة بمعدات عسكرية متطورة، بالتزامن مع حشودات عسكرية روسية في مدينة جبلة الساحلية.

وكشفت الصور الفضائية عن توسع كبير للقاعدة العسكرية الروسية داخل “اللواء 12” قرب مدينة “ازرع”، التي أقامها الروس منتصف العام 2019، حيث كانت مقرا رئيسيا للشرطة العسكرية الروسية.

ويوحد دخل القاعدة، مقر قيادة مركزي للقوات العسكرية الروسية المنتشرة في درعا ومحيطها، كما تحوي منظومات تنصت ومراقبة اتصال، إلى جانب نشر منظومات تشويش وحرب إلكترونية متطورة.

وفي سياق متصل أظهرت صور فضائية أخرى قيام القوات الروسية بحشد عدد كبير من العربات القتالية والآليات المختلفة الأخرى داخل معسكرهم الواقع في بلدة “صنوبر” قرب “جبلة”، وقد يبدو هذا الحشد غير مفهوم إلا في سياق استمرار الروس بتعزيز قواتهم المتواجدة في سوريا، بحسب زمان الوصل.

وكانت روسيا تدخلت إلى جانب النظام السوري في أيلول 2015، بعد انحسار سيطرته على الأراضي السورية، مقابل تقدم قوات المعارضة التي وصلت إلى حدود مدينة حماة ودمشق، ليبدأ بعدها مسلسل اختبار الأسلحة الروسية على الأراضي السورية، التي راح ضحيتها مدنيين بسبب القصف الممنهج للمدن والقرى والبلدات السورية.

يذكر أن مصادر محلية وثقت استشهاد عشرات الألاف من المدنيين نتيجة غارات الطائرات الروسية والأسلحة ا الوحشية المستخدمة وخاصة في الحملة على الغوطة الشرقية وبعدها في شمال وجنوب إدلب، وقد وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل ستة آلاف و851 مدنيًا بالاسم على يد روسيا حتى آذار الماضي.

وتسيطر روسيا على القرار السياسي والسيادي لنظام الأسد داخليا وخارجيا وتتحكم بكل مفاصل ومقدرات سوريا  وينفذ بشار الأسد ماتطلبه روسيا حرفيا.

اترك تعليقاً