الأخبار الصور الفيديو

أُجبر الأهالي على مقاومتهم.. ميليشيات إيرانية تهاجم قرية بريف حماة الشرقي1 دقيقة للقراءة

 

وكالة زيتون – خاص

أفاد مصدر خاص لـ”وكالة زيتون الإعلامية”، بأن الميليشيات الإيرانية هاجمت، أمس الاثنين، قرية بريف حماه الشرقي، وقامت بقتل مدني وذبح عشرات الأغنام، بالتزامن مع حالة توتر تعيشها القرية خوفا من اقتحام الأخيرة وارتكاب مجزرة فيها.

وقال المصدر، إن الميليشيات الإيرانية قامت يوم أمس الأولى بمهاجمة قرية “مريجب” بريف حماه الشرقي وقتلت المدني “أحمد العبيد” وذبحت أكثر من 150 رأس من الأغنام وسرقة العشرات وحرق سيارة تعود لأحد المدنيين.

وأضاف المصدر، أن الميليشيات الإيرانية عاودت يوم أمس، في محاولة سرقة جديدة فقام الأهالي بالتصدي لهم بالأسلحة الرشاشة وأجبروهم على التراجع، بحسب فيديو مصور خاص لـ”وكالة زيتون الإعلامية”.

وأشار المصدر، إلى أن أهالي القرية يعيشون حالة توتر وخوف من اقدام الميليشيات الإيرانية والشبيحة باقتحام القرية وارتكاب مجزرة فيها، وذلك انتقاما لتصدي الأهالي لهم.

وهاجمت ميليشيات تابعة طائفية تابعة لنظام الأسد تشرين الأول العام الماضي، قرية “برمان” في ناحية السعن شرقي حماة، ما أسفر حينها عن مقتل 3 أشخاص من أبناء القرية، إضافة لسرقة عناصر الميليشيات أكثر من 1200 رأس غنم، وفقاً لمراسلنا.

وكانت الميلشيات الإيرانية ارتكبت مطلع العام الحالي مجزرة بحق رعاة أغنام في البادية جنوب بلدة السبخة الخاضعة لسيطرة نظام الأسد شرق الرقة، راح ضحيتها (21) شخصاً، وقال الأهالي حينها ان الميليشيات الإيرانية المنتشرة في المنطقة هي من ارتكاب المجزرة.

الجدير بالذكر أن الميليشيات الإيرانية أقدمت على قتل عشرات المدنيين الذين يعلمون في رعي الأغنام منذ بدأ العام الجاري في بادية دير الزور والرقة وحمص وحماه عبر تنفيذها إعدامات ميدانية بحقهم رميا بالرصاص أو ذبحا بالسكاكين وذلك ثأرا لمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني بغارة أمريكية في بغداد.

 

اترك تعليقاً