الأخبار

إصابات في صفوف القوات الروسية..آخر التطورات الميدانية في الشمال السوري المحرر2 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

كشف مصدر عسكري لـ “وكالة زيتون الإعلامية”،اليوم الثلاثاء، عن تحقيق إصابات في صفوف القوات الروسية المتمركزة بريف إدلب جراء استهدفهم بالمدفعية الثقيلة من قبل الفصائل الثورية،بالترامن مع تصدي الجيش الوطني لمحاولة تسلل لميليشيا “قسد” بريف حلب.

و قال المصدر العسكري، إن الفصائل الثورية استهدفت مواقع القوات الروسية المنتشرة في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، بالمدفعية الثقيلة وحققت إصابات مباشرة في صفوفهم.

وأضاف المصدر، أن استهداف الفصائل الثورية لمواقع القوات الروسية جاء ردا على قصف القوات الروسية منازل المدنيين في الشمال السوري المحرر.

وأكد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” إن رتل عسكري تابع للقوات التركية مؤلف من كرفانات ومصفحات دخل مساء أمس من معبر كفرلوسين باتجاه نقاط المراقبة التركية جنوبي إدلب.

وفي سياق آخر، قال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” إن فصائل الجيش الوطني تصدى لمحاولة تسلل لميليشيا “قسد “على محور “الدغلباش” غرب مدينة الباب بريف حلب.

وأشار مراسلنا، إلى أن اشتباكات عنيفة اندلعت بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة بين مقاتلي الفيلق الثاني بالجيش الوطني وميليشيا “قسد” كانت تحاول التسلل على جبهة الدغلباش غرب مدينة الباب،فيما لم تتغير خريطة السيطرة في المنطقة.

وفي إطار حملتها الأمنية لضبط الأمن وملاحقة الخارجين على القانون

أعلنت الشرطة العسكرية بالتعاون مع الجيش الوطني عن بدئهما حملة واسعة النطاق لالقاء القبض على مطلوبين “متهمين بقضايا فساد متعددة” في مدينة الباب شرق حلب.

ولم يتوقف نظام الأسد والميليشيات الايرانية والروسية المساندة له خلال الفترة الماضية عن حشد قواته العسكرية على جميع محاور ريفي حلب وإدلب عامة و محاور جبل الزاوية وريف إدلب الشرقي خاصة فيما بيدو على أنها نية مبيتة لهجوم غادر جديد على مدن وبلدات الشمال السوري المحرر.

الجدير بالذكر ،أن قوات الأسد والميليشيات المساندة له شنت خلال الفترة الماضية عدة عمليات تسلل على محور بلدة كنصفرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، بيد أن الفصائل الثورية تمكنت من إفشالها بعد اشتباكات عنيفة مع الفصائل الثورية ،بالاضافة إلى قصف يومي لمنازل المدنيين في الشمال السوري المحرر.

اترك تعليقاً