الأخبار الصور الفيديو

يسقط “بشار الأسد”..هل انقلب حقاً الفيلق الخامس على “الأسد”؟2 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

تداول ناشطون سوريون مقطع فيديو مصور، خلال الساعات الماضية، يظهر فيه تحول حفل تخريج دورة لعناصر اللواء الثامن “تسويات” المدعوم من روسيا إلى مظاهرة مناوءة لنظام الأسد في محافظة درعا جنوب سوريا.

وبحسب موقع “تجمع أحرار حوران ” المهتم بأخبار درعا وريفها،إن مظاهرة شعبية خرجت عقب تخريج الدورة العسكرية في مدينة بصرى الحرير بريف درعا، نادت بإسقاط نظام الأسد وإخراج المليشيات الإيرانية من المحافظة، كما طالبت بالكشف عن مصير المعتقلين المغيّبين في سجون نظام الأسد منذ سنوات.

وأضافت المصادر، أن المشاركين في حفل التخريج رفعوا لافتات خلال الحفل كتبوا عليها “المعتقلون طلاب حرية وليسوا إرهابيين”، “سورية لأهلها وليست مزرعة لأحد”، “إطلاق سراح المعتقلين هو حق وليس منّة أو مكرمة من أحد”،”لامساومة على وحدة واستقلال الأراضي السورية”.

يسقط بشار الأسد

وهتف وردد المتظاهرين بهتافات نارية قائلةً، “عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد”،”سوريا حرة حرة بشار برا برا”، “سوريا لينا ماهي لبيت اللأسد”، وطالبت بطرد الميليشيات الإيرانية وفق هتاف “ضبي كلابك ياإيران، هي درعا مو طهران، بحسب فيديو متداول للمظاهرة.

 

وجاء تخريج الدورة العسكرية الجديدة للواء الثامن بالفيلق الخامس المدعوم من روسيا بهدف قيام الخريجين على حماية مدنهم وقراهم في محافظة درعا جنوب سوريا.

وكشفت مصادر إعلامية في وقت سابق إن اللواء الثامن في الفيلق الخامس الذي يقوده المدعو أحمد العودة ويديره الروس بشكل مباشر جنوب سوريا، يسعى إلى تجنيد 15 ألف مقاتل جديد في صفوفه

وأضافت المصادر، إن اللواء الثامن في درعا كلف عناصر في صفوفه بإبلاغ الأهالي في مناطقهم بفتح باب الانضمام للتشكيل العسكري، خاصة للمطلوبين للخدمة الإلزامية والمتخلفين عنها، أن التشكيل العسكري قدم وعودا للمنضمين له بأن تكون فترة الانضمام محتسبة من الخدمة العسكرية الإلزامية بنظام الأسد وتسوية أوضاعهم الأمنية في حال كانوا منشقين أو متخلفين عنها وعلى أن يكون تواجدهم في المنطقة الجنوبية من سوريا.

وتعيش محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد، منذ منتصف عام 2018، صراع نفوذ إيراني روسي وحالة من الفلتان الأمني وعمليات الاغتيال التي يشنها مجهولون، ضد مدنيين وعناصر وقياديين في فصائل المصالحات التي انضمت لقوات نظام الأسد.

اترك تعليقاً