الأخبار

اشتباكات بين تشكيل روسي وآخر مقرب من إيران في ريف درعا1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أصيبت امرأة بجروح، أمس الجمعة، جراء اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة بين الفيلق الخامس الذي يديره الروس بشكل مباشر والفرقة الرابعة في نظام الأسد المقربة من الحرس الثوري الإيراني في ريف درعا.

وبحسب مصادر محلية، فإن الاشتباكات وقعت بين الطرفين في بلدة “الشجرة” بريف درعا الشرقي ناتجة عن خلافات سابقة بين الطرفين.

وأضافت المصادر، أن الفيلق الخامس المتمركز في بلدة “بصرى الحرير” بريف درعا الشرقي استقدم تعزيزات عسكرية ضخمة إلى البلدة المذكورة وسط استنفار أمني.

وسبق أن قتل عنصران في صفوف قوات نظام الأسد، 4 تموز الماضي، جراء اشتباكات مع عدد من أهالي مدينة “الصنمين” بريف درعا الشمالي.

وينتشر الفيلق الخامس في الريف الشرقي من محافظة درعا بقيادة “أحمد العودة” قائد فصيل “لواء شباب السنة” المعارض سابقا، فيما تتمركز الفرقة الرابعة بالريف الغربي من المحافظة.

اترك تعليقاً