الأخبار

“صحفي موالي” يعترف بمقتل آلاف المدنيين في سجون “نظام الأسد”1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكد صحفي شهير موالي لنظام الأسد، اليوم السبت، مقتل عشرات آلاف المدنيين في سجون استخبارات النظام تحت التعذيب.

وقال الصحفي “إياد الحسن” عقب مقتل شاب على يد عناصر من استخبارات نظام الأسد لخلاف شخصي، إنه “حملة استهجان واستغراب كبيرة على فيسبوك بسبب مقتل شاب برصاص عنصر أمن”.

وأضاف “الحسن”، “مستغربين الشعب، إنو معقول عنصر أمن يقتل مواطن بكل برودة دم؟”.

وجاء ذلك في منشور له على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، شدد فيه على أن “هذا (الاستغراب) يحدث في بلد يُقتل فيه سنوياً عشرات ألوف المواطنين تحت التعذيب في سجون (هذا الأمن نفسه)”.

وأردف “الحسن”، أن “بعض هؤلاء المعتقلين يقتل (اشتباها)، وأغلبهم لأجل (كلمة)”.

وحذف الصحفي المنشور من على حسابه الشخصي في فيسبوك بعد الهجوم الذي شنه عدد من الموالين لنظام الأسد في التعليقات أبرزها “أنت معنا أم مع من؟”.

وكان قضى الشاب “يزن جمعة” صباح الجمعة 31 تموز، أول أيام عيد الأضحى، أمام منزله الكائن في حي المزرعة، بعد أن أطلق عناصر المفرزة الأمنية، التابعة لفرع الأربعين (أمن دولة) النار عليه بشكل مباشر.


اترك تعليقاً