الأخبار

نداء استغاثة من الغوطة الشرقية إلى المنظمات الطبية الدولية ومخابرات الأسد تشن اعتقالات واسعة1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

نفذت استخبارات قوات نظام الأسد، أمس الجمعة، حملة مداهمات واعتقالات بحق مطلوبين لها في مناطق مختلفة من الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال موقع “SY4” المعارض، إن دوريات مشتركة لفرعي الأمن العسكري والسياسي داهمت عدة أحياء سكنية في بلدة “مسرابا” بريف دمشق واعتقلت حوالي 8 أشخاص.

وأضاف الموقع، أن الحملة جاءت بعد تعميم استخبارات نظام الأسد على حواجزها المنتشرة بين مدن وبلدات الغوطة الشرقية، أسماء 60 مطلوبا لهم.

وكانت نفذ فرع أمن الدولة في نظام الأسد، خلال الأيام القليلة الماضية، حملات اعتقالات في مدينة دوما بريف دمشق طالت حوالي 50 شابا بهدف اقتيادهم إلى التجنيد الإجباري.

الكورونا في الغوطة الشرقية

ووجه مصدر محلي خاص لـ “وكالة زيتون”ومن خلالها، نداء استغاثة للمنظمات الطبية الدولية بالدخول إلى الغوطة الشرقية وتطبيق إجراءات وقائية للحد ومنع انتشار فيروس كورونا المتفشي بشكل كبير مؤخراً في معظم مدن وبلدات الغوطة الشرقية كـ دوما وسقبا وعربين وزملكا، مضيفاً بأن الحالات المتزايدة بشكل يومي، بعض ما تعانيه هو ارتفاع درجات الحرارة، وفقدان حاستي الشم والتذوق، وإرهاق شديد للجسد.

وأشار المصدر، أن نظام الأسد لا يكترث لتزايد هذه الحالات ويسعى لتعتيم إعلامي على المنطقة، ولا يوفر المقومات الخاصة للوقاية من انتشار فيروس كورونا إلى جانب غلاء أسعار المواد الخاصة بمنع الانتشار كـ الكمامات الطبية والمعقمات.

ويأتي ذلك في ظل تفشي وباء “كورونا” بشكل كبير بين أهالي الغوطة الشرقية، لتسجل مدينة دوما وحدها وفاة أكثر من 35 شخص نتيجة إصابتهم بالفيروس خلال الأسبوع الماضي.

الجدير بالذكر أن قوات النظام تنفذ حملات اعتقالات بحق الشبان في مختلف مناطق سوريا بشكل شبه يومي تجهيزا للعملية العسكرية القادمة ضد فصائل الثوار في الشمال السوري.

اترك تعليقاً