الأخبار

تطورات جديدة حول مدينة سرمين الذي انتشر داخلها فيروس كورونا1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

رفع المجلس المجلي لبلدة “سرمين” شرق إدلب، اليوم السبت، جزء من قيود الحجر الصحي المفروض على البلدة كإجراء وقائي من فيروس “كورونا” المنتشر في العالم.

وأكد المجلس فتح معبرين باتجاه البلدة، الأول من الجهة الشمالية على مفرق بلدة “بنش” والثاني من الجهة الشرقية على منطقة “القوس” مع وضع فرق للفحص والتعقيم.

وجاء ذلك في بيانا له نشره على صفحته في الفيسبوك، ذكر فيها أن القرار جاء بعد التشاور مع وزارة الصحة وبعد ظهور النتائج الأخيرة لمخالطي المصابين بالفيروس والتي تبين أنها “سلبية” أي أنهم غير مصابين.

ووجهَّ المجلس في بيانه، الشكر إلى أهالي “سرمين” لالتزامهم بقواعد الأمن والسلامة، مشددا على فتح الطرقات وإلغاء الحجر الصحي عليها في حال الاستمرار بالالتزام.

وكان فرض المجلس المحلي في بلدة سرمين بالتعاون مع وزارتي الصحة والخدمات في حكومة “الإنقاذ”، 25 تموز، الحجر على كامل المدينة لمدة 14 يوما عقب تسجيل إصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في المدينة.

وسجلت بلدة سرمين، 24 تموز، أول إصابة بفيروس كورونا المستجد لسيدة مسنة من ذوي الأمراض المزمنة قادمة عن طريق التهريب من مناطق سيطرة النظام إلى المناطق المحررة.

اترك تعليقاً