الأخبار

مقتل مدني تحت التعذيب بسجون ميليشيا “قسد” في دير الزور1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

استشهد مدني جراء التعذيب في سجون ميليشيا “قسد”، أمس السبت، ثاني أيام عيد الأضحى، بعد اعتقال دام قرابة 8 أشهر وقالت مصادر محلية، بإن “خليل محمد الياسين” من أبناء بلدة “عياش” غرب دير الزور، قتل في سجن بلدة الكسرة التابع لقوات “قسد”.

وأشارت المصادر إلى أن “الياسين” قتل تحت التعذيب في سجون ميليشيا “قسد” بالإضافة لانعدام الرعاية الصحية والطبية.

وكان قتل “عذاب عزيز الصالح” تحت التعذيب في سجون ميليشيا “قسد” بعد اعتقال دام 10 أشهر، حيث عاد جثة هادمة إلى أهله يظهر عليها آثار تعذيب جديدة.

وأفادت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، اليوم الأربعاء، بأنها وثّقت مقتل “عذاب عزيز صالح الشلاش”، وهو مدني من أبناء بلدة ذيبان بريف محافظة دير الزور الشرقي، إذ قضى تحت التعذيب في سجون “قسد”.

وذكرت الشبكة الحقوقية أن ميليشيا”قسد” اعتقلت عذاب في عام 2019، إثر مداهمة منزله في بلدة ذيبان، ومنذ تلك المدة تقريباً وهو في عداد المختفين قسرياً، نظراً لعدم السماح لأحد، ولو كان محامياً، بزيارته أو معرفة مصيره.

وأشارت الشبكة إلى أن قرابة 3337 ألف مواطن سوري لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لـميليشيا “قسد” متخوفة “من مصيرهم”.

يشار إلى أن عشرات المدنيين قضوا سابقاً في سجون ميليشيا “قسد” في حين تواصل الأخيرة شن حملات الاعتقال في مناطق سيطرتها بهدف التجنيد الإجباري، كما تعتقل المئات من المدنيين بذريعة “الاشتباه” في انتمائهم إلى تنظيم “داعش”.

الجدير بالذكر بأن قوات ميليشيا” قسد” ترتكب العديد من الانتهاكات في المناطق الواقعة تحت سيطرتها بحق المدنيين تارة بتهجيرهم وأخرى بحرق أراضيهم بالإضافة لاعتقال العديد منهم.

اترك تعليقاً