الأخبار

استشهاد مدني تحت التعذيب لدى فصيل الجبهة الشامية بتل أبيض1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

استشهد المواطن فارس الكراف الحميدي، يوم أمس السبت، تحت التعذيب، في سجن فصيل الجبهة الشامية التابع للجيش الوطني بمدينة تل أبيض.

وبحسب صحيفة “الجسر” بين الناشط ماهر العايد، وهو أحد أقارب الضحية أن “خاله الحميدي، كان يعمل سائقاً لدى ميليشيا “قسد”، من أجل إعالة عائلته وإطعام أولاده، وبعد عملية “نبع السلام” آثر البقاء في تل أبيض”.

وأضاف “بعد أن أصدر فصيل الجبهة الشامية أوامر باستدعاء عناصر ميليشيا قسد السابقين، توجه إليهم وسلم نفسه، إلى فارق الحياة، يوم أمس تحت التعذيب.

وأضافت الصحيفة عن مصدر خاص أن الحميدي سلم نفسه لفصيل الجبهة الشامية، منذ شهر تقريباً، ونظراً لإصابته بمرض السكري، لم يتحمل جسده التعذيب، فنقل أول أمس إلى المشفي ليتوفى يوم السبت، تاركاً خلفه ثلاثة أطفال ليرعاهم شقيقه الكفيف.

يذكر أن الجيش الوطني السوري والجيش التركي سيطر على منطقة تل أبيض بعد عملية نبع السلام في الشهر العاشر من عام 2019.

اترك تعليقاً