الأخبار

الكشف عن الشركات الروسية التي تجنّد السوريين للقتال في ليبيا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشفت منظمة حقوقية في تقرير لها، عن عدد الشبان السوريين الذين جندتهم روسيا خلال الأشهر الماضية وأرسلتهم إلى ليبيا للقتال إلى جانب ميليشيا “حفتر” ضد قوات حكومة الوفاق الوطنية.

وقالت منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة”، إن شركات أمنية روسية بالتعاون مع نظام الأسد جندت ما لا يقل عن 3 آلاف شاب سوري بهدف إرسالهم إلى ليبيا.

وبحسب المنظمة، فإن عمليات التجنيد بدأت، منذ أواخر عام 2019 الماضي، في محافظة السويداء ثم القنيطرة ودرعا ودمشق وريفها وبعدها حمص وحماة ثم الحسكة والرقة ودير الزور.

وأشارت إلى أن الشركات الروسية خصصت رواتب شهرية تتراوح بين 800 وحتى 1500 دولار أمريكي للمقاتل الواحد بالإضافة إلى تسوية وضعه الأمني في حال كان مطلوب لاستخبارات نظام الأسد وإعفاءه من الخدمة الإجبارية.

وأردفت المنظمة في تقريرها، أن نقل المقاتلين إلى ليبيا يتم عبر نقل أبناء الجنوب السوري إلى مقر قيادة “الفرقة 18” في حمص بهدف إخضاعهم لدورة تدريبية ثم نقلهم إلى مطار دمشق الدولي ومنه إلى قاعدة “حميميم” الروسية ثم تتولى شركة “أجنحة الشام” نقل غالبية المقاتلين إلى ليبيا، حيث تهبط في مطار “بنينا” ببنغازي، وكذلك في قاعدة “الجفرة”، ومطار “بني وليد”، وقاعدة “الخادم” شرق بنغازي.

وكانت أكدت حكومة الوفاق الليبية، الثلاثاء الماضي، أن عدد رحلات شركة “أجنحة الشام” للطيران التابعة لنظام الأسد بين سوريا وليبيا خلال ثلاثة أشهر بلغت 17 رحلة منذ شهر أيار الماضي وحتى شهر تموز الحالي، بينهم 7 أقلعت من محافظة اللاذقية وواحدة من دمشق وواحدة من العاصمة الأردنية عمان.

وسبق أن كشفت مصادر محلية، عن اتفاق بين الفيلق الخامس الذي تديره روسيا بشكل مباشر والميلشيات الإيرانية لإرسال عناصر من الأخير للقتال إلى جانب ميليشيا “حفتر” في ليبيا.

وكان أكد موقع ” “صحيفة جسر” عن تجنيد حزب البعث الاشتراكي لعشرات الشبان في مركز محافظة حلب، خلال الفترة القليلة الماضية، بهدف إرسالهم للقتال في اليمن وليبيا.

اترك تعليقاً