الأخبار

ارتفاع ملحوظ في عمليات الاغتيال بدرعا خلال تموز1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

وثقَّ “تجمع أحرار حوران” في تقريره نشره أمس السبت، حصول 30 عملية ومحاولة اغتيال في درعا خلال شهر تموز أدت إلى مقتل 29 شخصا وإصابة 23 آخرين بجروح متفاوتة.

وبحسب التقرير، فإن 14 شخصا قضوا بعمليات اغتيال بينهم 5 متهمين بالتعاون مع استخبارات نظام الأسد و12 عنصر سابق في فصائل المعارضة وعنصر سابقين في تنظيم “داعش” وعنصر سابق في هيئة تحرير الشام.

وأحصى التجمع، استشهاد 26 شخصا بينهم 5 أطفال من أبناء محافظة درعا خلال شهر تموز الماضي، بينهم 13 قضوا بواسطة إطلاق نار و9 بواسطة ألغام وعبوات وثلاثة تحت التعذيب في معتقلات النظام.

وأشار إلى أن من بين الأشخاص الذي قضوا بواسطة إطلاق نار 8 عناصر وقياديين سابقين في فصائل المعارضة لم ينضووا في تشكيلات عسكرية بعد إجراءهم التسوية الأمنية.

وذكر مكتب توثيق الانتهاكات في التجمع ضمن تقريره، 22 حالة اعتقال في درعا نفذتها قوات النظام، خلال شهر تموز، أفرج عن ثمانية منهم في الشهر نفسه.

وأشار التقرير إلى توثيق 5 حالات اختطاف بمحافظة درعا أفرج عن 2 منهم وقتلت سيدة حرقا بعد اختطافها فيما لا يزال مختطفين اثنين مصيرهما مجهولا حتى اليوم.

وسجل التقرير 5 حالات اختطاف من أبناء درعا في السويداء كـ “عمليات خطف مضاد”، أفرج ع 3 منهم ولا يزال مصير اثنين مجهولا.

وأكد التجمع مقتل 13 شخصا في درعا، خلال تموز، بينهم 11 عنصرا من قوات النظام بينهم ثلاثة ضباط بحوادث استهداف متفرقة

اترك تعليقاً