الأخبار

إيران تكرّم “جزار بانياس” وتلقبه ب قائد المقاومة السورية1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كرمَّ مدير قناة “إيران اليوم” الإخبارية المدعومة من الحرس الثوري الإيراني “الحاج دمشقي محمد زهير بغدادي”، قائد ميليشيا مساندة لنظام الأسد مانحا إياه وسام شرف ووصفه بـ “أول رجل سوري مقاوم”.

و”الحاج دمشقي” معروف بعلاقته مع السفارة الإيرانية بدمشق ومواقفه الداعمة لمرشد إيران “خامنئي” ومشروع طهران النووي المثير للجدل.

وقالت وكالة “صوت المقاومة” الإيرانية، إن وفد إيراني زار “علي كيالي” قائد ميليشيا “المقاومة السورية” بهدف تكريمه “على مسيرته الحافلة بالإنجازات النضالية”.

وقدم “الحاج دمشقي” وسام شرف لـ “كيالي” عليه شعار العلم الإيراني من جهاته الأربعة ومحاط بالعلم الإيراني من جهاته كافة.

وفي عام 2013 نفذت ميليشيا “الجبهة الشعبية لتحرير لواء إسكندرون” التابعة لنظام الأسد والتي يقودها المدعو “معراج أورال” هجومين بعربتين مفخختين استهدفا مدينة الريحانية التركية الحدودية وأديا إلى وقوع 51 شهيد.

وعلي كيالي تركي الأصل واسمه معراج أورال، منح الجنسية السورية في ثمانينات القرن الماضي، ويعتبر من أوائل مؤسسي الميليشيات في سوريا، وشارك في أعمال عسكرية عديدة، بإشراف الاستخبارات السورية، وقبض عليه في أوروبا، وسجن أكثر من مرة، وبرزت ميليشياته كإحدى القوات الرديفة لجيش الأسد، بعد الثورة السورية عام 2011، وتورطت بسفك دماء السوريين، إلى جانب العديد من الميليشيات المدافعة عن الأسد في سوريا، على رأسها ميليشيات إيران.

اترك تعليقاً