تركيا - غازي عنتاب

إعلامية موالية تفجّرها مدوّية وسط مناطق سيطرة “نظام الأسد”

بشار الأسد إعلامية

وكالة زيتون- متابعات

كشفت طالبة إعلام موالية لـ “نظام الأسد”، يوم أمس، عن فساد كبير لأحد أبرز رجال الأعمال المقربين من رأس النظام بشار الأسد وتلاعبه بمعونات الموالين.

وكتبت “فاطمة علي سلمان” منشوراً على “الفيسبوك”، رصدته وكالة زيتون الإعلامية، قالت فيه، أنه “تمت الموافقة على تخريج بضاعة باخرة قادمة الصين تحمل على متنها بطاريات ولدات ومولدات كهرباء”.

وأضافت “سلمان”، أن “البضاعة تمت جمركتها لصالح الجمعيات الخيرية التي يملكها سامر فوز”، معتبرةً أن هذه العملية مفادها أنه لن يدخل أي قرش إلى خزينة النظام.

وأردفت”سلمان”، “بكرا البضاعة رح تغزي الأسواق على أساس تم توزيعها لجـ.رحى الجيش وعائلات الشهـ.داء”، موضحةً أن الهدف من نظام تقنين الكهرباء المتبع في سوريا، هو تسهيل بيع محتويات تلك الباخرة.

ولاقى المنشور ردود فعل غاضبة، حيث هـاجم العشرات من الموالين للنظام، الحكومة ورجال الأعمال الذي يسيطرون على موارد سوريا، وأكد معظمهم أن الفسـاد في مؤسسات النظام لن ينتهي.

وعبر كثير من الموالين عن استيائهم من تلاعب رجال الأعمال بمخصصات الجمعيات الخيرية وفسادهم الذي لن ينتهي.

وحمل بعض المتابعين مؤيدين ومعارضين “نظام الأسد” مسؤولية تفشي الفساد في المؤسسات والوزارات.

 

وفي سياق منفصل

قالت “سلمان” بمنشور آخر حول فيروس كورونا، وبشكل ساخر، “على اي أساس تنشر وزراة الصحة احصائيات المصابين بالكورونا، ومضيفةً “اذا المشافي مغلقة ولم تستقبل اي إصابة منذ اسبوعين ؟؟؟”

الجدير بالذكر أن فاطمة هذه ليست المرة الاولى التي تقوم بفضح نظام الأسد وسوء الخدمات بكافة الأصعدة المعيشية ففي مناطق سيطرته

وتنحدر “فاطمة علي سلمان” من مدينة القرداحة في محافظة اللاذقية، وتعرف بنفسها عبر الفيس بوك بأنها تخرجت من كلية الصحافة والإعلام.

وظهر “سامر الفوز” كرجل أعمال خلال الفترة الماضية والذي تسلم العديد من المشاريع الاقتصادية ولمع نجمه كأحد حيتان النظام المقربين منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا