الأخبار

قيادي ميليشيا مساندة للنظام يدعو إلى إبادة بلدتين شرق دير الزور1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

دعا قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” المساندة لنظام الأسد، اليوم الثلاثاء، إلى إبادة بلدتين خاضعتين لسيطرة ميليشيا “قسد” في نفس المحافظة.

وقال “فراس العراقية”، “جهزت 1500 واحد وسأنقلهم إلى الصالحية (معبر يفصل بين مناطق “قسد” ونظام الأسد بدير الزور)”.

وجاء ذلك في تسجيل صوتي له، ذكر فيه “قسم بالله أقسم ورحمة أمك وأبوك ما يظيم البحرة ظيم وأنا موجود، حطيت دبابتين ومدافع ع تلة الصالحية ، أقسم بالله لهد هجين وغرانيج إذا تنظام البحرة … وهسع بيوت الصالحية اتعبت عناصر مع كلابياتهم وبعتلك صورهم .. جاهزين ع الندهة أحرق غرانيج وهجين والشعيطات بثانية أحرقها”.

وأكمل، “بس عطوني إيعاز.. لبسوا وعبروا .. دقيقتين يصيرون بالبحرة.. ألخ”.

ويأتي التهديد بعد وقوع اقتتال بين عائلتي “الغدير” و”الخابور” في بلدة “الغرانيج” الخاضعة لسيطرة “قسد” مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى. 

و”فراس العراقية” مشهور بتأييده لنظام الأسد منذ انطلاق الثورة السورية، وكان مشاركاً في قمع المظاهرات وتأسيس ميليشيات مناصرة للأسد، قبل أن يترأس ميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور.

اترك تعليقاً