تركيا - غازي عنتاب

هل هناك توافق تركي أمريكي على رياض حجاب كرئيس انتقالي لسوريا؟

رياض حجاب

وكالة زيتون – متابعات

قال محلل سياسي معارض، إن الولايات المتحدة الأمريكية أكدت أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية “مؤسسة لا يمكن التفريط بها وأن على السوريين ترتيب البيت الداخلي”.

وأشار المحلل السياسي “حسام نجار” إلى أن التأكيد الذي أعلنه المرشح للرئاسة السورية “جمال أبو الورد” حول رغبة الولايات المتحدة في تعيين “رياض حجاب” كرئيس انتقالي، ينبثق من موافقة تركية على التوجه الأمريكي.

وأضاف “نجار”، أن “هذا يعني أن تركيا موافقة على حجاب بعد زيارات قام بها إلى تركيا والتقى خلالها المسؤولين الأتراك”، معتبراً أن التحركات الأمريكية تكتسب صفة أقوى من الروس نتيجة دعم جهات عدة لتحركاتها في سوريا.

وأوضح أن الولايات المتحدة والروس “على طرفي نقيض في محاولة منهم استقطاب أعضاء من المعارضة التي تملك ثقلا معينا”، لافتا إلى أن “الأمريكان يعطون صورة واضحة للجميع أنهم يعملون تحت الشمس ولا مجال للتصرف دون رغبتهم”.

وفي سياق منفصل، كشفت مصادر معارضة أن زيارة رئيس الحكومة السورية المنشق “رياض حجاب” إلى أمريكا لا تأتي ضمن أي سياق سياسي، إنما كان وصوله ضمن رحلة علاجية.

وكان قال عالم الرياضيات السوري “جمال أبو الورد”، أنه سيكون الرئيس القادم لسوريا وسط ترحيب دولي بترشحه للانتخابات الرئاسية.

وجاء ذلك في منشور له على حسابه الشخصي في فيسبوك، أشار فيه إلى أن رئيس الوزراء الأسبق ومنسق هيئة التفاوض السابق، رياض حجاب سيكون رئيساً للمرحلة الانتقالية.

وأضاف “أبو الورد” الحامل للجنسية التركية، أن إعلان “حجاب” رئيساً للمرحلة الانتقالية وأبو الورد مرشحاً مستقلاً للرئاسة سيعلن رسمياً في أول خطوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا