تركيا - غازي عنتاب

إخلاء شاطئين في اللاذقية..ماعلاقة ذلك بـ انفجار “مرفأ بيروت”؟

الساحل السوري اللاذقية طرطوس

وكالة زيتون – متابعات

أصدر مجلس بلدية محافظة اللاذقية قرارا يقضي بإخلاء شاطئي “جول جمال” و”أوغاريت” من المرتادين له، وسط ربط ناشطون الأمر بانفجار مرفأ بيروت بعد ورود أنباء عن أن الانفجار أدى إلى انبعاث غازات سامة تؤثر على الصحة التنفسية.

فيما قال رئيس مجلس المحافظة “أحمد حلاق”، إن قرار الإخلاء لا علاقة له بما يشاع عن مخاوف من انبعاثات غازية أو ما شابه ناتجة عن الانفجار في مرفأ بيروت.

وأشار إلى أن القرار جاء بهدف ضبط العمل وتحقيق الشروط الوقائية من فيروس “كورونا” نظرا لملاحظة عشوائية بعمل المسبحين وعدم تحقيق التباعد المكاني ضمن الإجراءات الاحترازية.

وأوضح “حلاق” أن المجلس قرر تنظيم أوقات الدخول والسباحة والحمامات وتحقيق الشروط الوقائية بشكل كامل حرصا على الصحة والسلامة العامة للمواطنين.

وذكر أن مجلس المحافظة منع اصطحاب الأراكيل إلى الشاطئين مع التأكد على الالتزام بالشروط المحددة للدخول إلى الشاطئين وفق أسس سليمة.

جدير بالذكر أن الحادث ناجم عن انفجار كميات كبيرة من نترات الأمونيوم داخل العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت، وقررت الحكومة اللبنانية وضع المسؤولين عن ملف تخزين النترات منذ عام 2014 بالمرفأ قيد الإقامة الجبرية.

وكانت أعلنت حكومة نظام الأسد، اليوم الخميس، عن تسجيل 55 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرتها إلى 999 حالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا