الأخبار

“نصر الحريري” يدين ممارسات “قسد” شرق الفرات ويطالب بعملية سياسة تنقذ جميع السوريين2 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أدان رئيس الإئتلاف الوطني السوري، يوم أمس، ممارسات ميليشيا “قسد” الإرهابية في مناطق سيطرتها،كما حذر من هروب نظام الأسد من واقعه الاقتصادي نحو عملية عسكرية على الشمال المحرر، داعيا إلى تخفيف معاناة الشعب السوري من خلال عملية سياسية حقيقة.

وقال الدكتور “نصر الحريري” في سلسلة تغريدات على حسابه الشخصي بموقع تويتر، إن ما يجري في شرق سورية من ممارسات إرهابية تنفذها ميليشيات PYD الإرهابية من اغتيال وجهاء العشائر واعتقال الشباب لتجنيدهم قسراً، وعقد اتفاقات للمتاجرة بحقوق السوريين وأرزاقهم، هي جرائم بشعة وانتهاكات مرفوضة.

وحذر ” الحريري ” من عملية عسكرية لنظام الأسد على الشمال السوري المحرر مؤكدا أنه كل ما مر هذا النظام المجرم بأزمة اقتصادية أو سياسية يذهب باتجاه العمليات العسكرية الإجرامية، ودليل ذلك ما يجري في الشمال السوري المحرر من استهداف مناطق المدنيين في ريف إدلب. جرائم هذا النظام من شأنها أن تهدد اتفاقية وقف إطلاق النار وتسبب أزمة إنسانية كبيرة.”

وأكد “الحريري” أن تخفيف المعاناة عن الشعب السوري لا يأتي من خلال تعويم نظام مجرم، بل من خلال عملية سياسية حقيقية تحقق تطلعات الشعب.

وأشار “الحريري” إلى أن الانفتاح على نظام الأسد يعني زيادة معاناة الشعب، كما يعني زيادة تعنت النظام وإصراره على النهج العسكري.

وفي سياق آخر ، قال رئيس الإئتلاف الوطني” إن وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة تقوم بإجراءات مميزة في التصدي لفيروس كورونا، من خلال عيادات متنقلة تصل إلى المواطن دون الحاجة لزيارة النقاط الطبية، في المقابل يرفض مسؤولو النظام المجرم الرد حتى على مكالمات الحالات الطارئة،كنا نرجو الوصول لكافة المناطق السورية لتقديم الواجب وخدمة الأهالي هناك”.

وشهدت محافظة دير الزور شرق سوريا،خلال الأيام الماضية، أحداث دامية بعد مقتل أحد شيوخ قبيلة العقيدات وسائق السيارة التي كان يستقلها، واتهم الأهالي ميليشيا “قسد” بالوقوف وراء العملية.

يشار إلى أن الإئتلاف الوطني السوري، بدأ منذ بداية الشهر الماضي حملة دبلوماسية عربية وغربية لحشد دعم دولي لمناصرة الثورة السورية, مشددا على الحل السياسي وفق قرار مجلس الأمن 2254 والذي يحقق تطلعات الشعب السوري.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للإئتلاف الوطني السوري أعلنت الشهر الماضي في بيان لها عن انتخاب الدكتور “نصر الحريري” رئيساً للإئتلاف ,وانتخاب كل من عقاب يحيى، وعبد الحكيم بشار وربا حبوش، كنواب للرئيس، وعبد الباسط عبد اللطيف أميناً عاماً، إضافة إلى انتخاب 19 عضواً جديداً للهيئة السياسية.

اترك تعليقاً