الأخبار

ارتفاع في عدد الوفيات بـ الكورونا في “الريف الدمشقي” وجرمانا بؤرة للفيروس1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

تفشى فيروس “كورونا” في بلدة “جرمانا” في ريف دمشق بشكل كبير وسط استمرار تكتم وزارة صحة نظام الأسد حول الأمر.

وقالت مصادر محلية إن أحياء كل من “المزارع” و”الفرن الآلي” و”النهضة” و”كرم الصمادي” في بلدة جرمانا، تعتبر بؤرة للفيروس.

وأشارت المصادر إلى أن بلدة “جرمانا” معروفة بازدحامها الشديد والعدد الكبير التي تضمه من النازحين بالإضافة إلى مخيم اللاجئين الفلسطينيين المجاور لها.

وذكرت وجود 9 وفيات من الأطباء ضمن الكادر الطبي ببلدة جرمانا نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا في ظل ضعف الإمكانيات على جميع الأصعدة لمواجهته.

وكان توفي 9 ستة أشخاص من أبناء بلدة “التل” وثلاثة في بلدة “مسرابا” بريف دمشق، الأسبوع الماضي، نتيجة الإصابة بفيروس “كورونا”.

دوما تستمر في تسجيل الوفيات بسبب الإصابة بـ كورونا

وبحسب موقع “صوت العاصمة” المختص بنقل أخبار دمشق وريفها، فإن مدينة دوما بريف دمشق سجلت وفاة 19 شخص نتيجة الإصابة بفيروس كورونا ي ظل استمرار توقف المركز الطبي المخصص لإجراء مسحات Pcr فيها عن العمل.

وارتفعت أعداد المصابين المُعلن عنها رسمياً في سوريا، لتبلغ 1125 إصابة، بينها 331 حالة تماثلت للشفاء، و50 حالة وفاة، فيما تُشير المعلومات أن الإصابات المُصرح عنها من قبل وزارة الصحة، لا تُشكل إلا جزء قليل من مجمل الإصابات في المحافظات السورية.

اترك تعليقاً