الأخبار

روسيا تمنع المرتزقة السوريين من وسائل التواصل في ليبيا1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

سحبت القوات الروسية وسائل التواصل من عناصر المجموعات التي نقلت من جنوب دمشق إلى ليبيا للقتال إلى جانب ميليشيا “حفتر”، منذ منتصف شهر تموز الماضي.

وقال موقع “صوت العاصمة” المختص بنقل أخبار دمشق وريفها، إن عناصر المجموعات لجأوا لإجراء اتصالات سرية بالتنسيق مع بعض عناصر ميليشيا “حفتر” من حاملي الجنسية الليبية مقابل أسعار باهظة.

وأضاف الموقع، أن آخر اتصال جرى بين العناصر وذويهم كان في نهاية شهر تموز الماضي، حيث بلغ سعر دقيقة الاتصال الواحدة 50 دولار أمريكي.

وأشار إلى أن القوات الروسية منعت عناصر مجموعات جنوب دمشق من التجول في مناطق تمركزهم بليبيا.

وكان جرى اتفاق بين ضباط روس و”عزيز شودب” أحد أبرز عرابي المصالحات في مدينة “زاكية” غرب دمشق بالإضافة إلى كونه قياديا سابقا في فصائل الثوار، يقضي بتجميع المنشقين عن نظام الأسد والمقيمين في مناطق المصالحات غرب دمشق وتشكيل مجموعات لإرسالهم لاحقا إلى ليبيا.

وكانت كشفت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، عن انسحاب أكثر من 1000 عنصر ما بين مرتزقة روس ومقاتلين من ميليشيات نظام الأسد أثناء القتال مع ميليشيا “حفتر” ضد قوات حكومة الوفاق الليبية.

وكشف موقع “صحيفة جسر” عن تجنيد حزب البعث الاشتراكي لعشرات الشبان في مركز محافظة حلب، خلال الفترة القليلة الماضية، بهدف إرسالهم للقتال في اليمن وليبيا.

اترك تعليقاً