الأخبار

لمنع التصعيد العسكري.. نظام الأسد يفاوض وجهاء مدينة “جاسم” بريف درعا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أفادت مصادر محلية، أمس الأحد، أن وجهاء مدينة “جاسم” بريف درعا جنوب سوريا، أجروا جولة مفاوضات مع ضابط برتبة رفيعة بقوات الأسد، لبحث التهدئة العسكرية وعدم التصعيد، بالتزامن مع تعزيز الأخير لقواته بمحيط المدينة.

وقالت المصادر، إن مدينة “جاسم ” شهدت جولة مفاوضات بين وجهاء المدينة وضابط برتبة عميد يدعى “عقاب” برفقة عضو برلمان الأسد عن محافظة درعا  “فاروق حمادة” للتوصل لاتفاق يحول دون التصعيد العسكري.

وأضافت المصادر، أن العميد طلب من وجهاء المدينة تسليم 300 شخص مطلوب لقوات الأسد  بالإضافة إلى آخرين من أبناء مناطق أخرى ويعيشون في جاسم، دون التوصل إلى حل حتى الآن.

وأكدت المصادر، أن قوات الأسد انتشرت في محيط مدينة جاسم وتوزعت على مواقع عدة في ثلاث محاور محيطة بالمدينة، كما نشرت عدة مجموعات ودبابات تمركزت على بعد كيلو مترات من مستشفى “جاسم”.

وشهدت مدينة “جاسم “خلال الفترة توترا أمنيا بين مجموعات عسكرية “التسويات” وقوات الأسد حيث جرت عدة اشتباكات مسلحة بين الطرفين وكما خرجت عدة مظاهرات مناوءة لنظام الأسد وطالبت بإسقاط النظام وخروح إيران من سوريا.

وتعيش محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات الأسد، منذ منتصف عام 2018، صراع نفوذ إيراني روسي وحالة من الفلتان الأمنيكك وعمليات الاغتيال التي يشنها مجهولون، ضد مدنيين وعناصر وقياديين في فصائل المصالحات التي انضمت لقوات نظام الأسد مؤخرا.

اترك تعليقاً