الأخبار

في ذكرى المجزرة.. واشنطن تشيد ببطولة عشيرة الشعيطات شمال شرق سوريا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أحيت وزارة الخارجية الأميركية، أمس الأحد، في بيانا لها، الذكرى السادسة لمجزرة الشعيطات الأليمة، مجددةً إلتزامها بتحقيق الأمن والاستقرار في شرق سوريا والعمل مع الجميع سكان المنطقة لمنع عودة تنظيم “داعش”.

ونشرت سفارة الولايات المتحدة في دمشق على صفحتها الرسمية بموقع  “فيس بوك” رصدته “وكالة زيتون الإعلامية” أن واشنطن تُحيي الذكرى السادسة لمذبحة الأبرياء من عشيرة الشعيطات على يد تنظيم “داعش” البربري.

وأضاف بيان الخارجية، أن واشنطن تُقر بالتضحيات التي قدمها شعبهم خلال عملية التحرر من التنظيم الإرهابي في كانون الثاني 2018”.

وأكدت الخارجية الأمريكية أن “بلادها تستمر بالتزامها الشديد بالعمل مع جميع أهالي دير الزور لتحقيق الأمن والازدهار والاستقرار في المنطقة وضمان ألا يعود تنظيم ” داعش” أبدًا”.

ويأتي بيان الخارجية الأميركية ليوجه ضربة قوية لميليشيات “قسد” التي تمارس إنتهاكات بحق المكون العربي في مناطق سيطرتها، كما يشكل البيان اعترافا صريحا بالتضحيات الكبيرة للعرب في مواجهة تنظيم “داعش”

يذكر أن تنظيم “داعش” ارتكب إحدى أكثر المجازر وحشية في سوريا، كان ضحيتها عشيرة الشعيطات في محافظة دير الزور، وهي إحدى أكبر العشائر في البلاد،حيث أصدر التنظيم في صيف سنة 2015، حكماً بالقتل على كل من يتجاوز عمره 14 عاماً من أبناء العشيرة مع مصادرة أراضيهم وبيوتهم

وفي 8 من آب أغسطس من كل عام يحيي أبناء بلدة الشعيطات بريف دير الزور الشرقي، ذكرى المجزرة التي ارتكبها تنظيم “داعش” بحق سكان المنطقة والتي راح ضحيتها نحو 1500 شخص بين قتيل ومفقود.

اترك تعليقاً