تركيا - غازي عنتاب

أثناء هروبهم إلى المحرر..ضحايا مدنيون جراء وقوعهم بحقل ألغام لقوات الأسد شمال حلب

photo_٢٠٢٠-٠٨-١٣_١٨-٥٧-٥٨

وكالة زيتون – متابعات

قتل وجرح عشرات المدنيين، أمس الأربعاء، أثناء محاولتهم الوصول إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني قادمين من مناطق نظام الأسد في ريف حلب الشمالي.

وبحسب مصادر محلية، فإن مجموعة مؤلفة من 100 شخص حاولت العبور من المناطق المحيط ببلدة “نبل” الخاضعة لسيطرة ميليشيات نظام الأسد إلى مناطق الجيش الوطني بريف عفرين.

وأضافت المصادر أن المجموعة وقعت في حقل للألغام بالمنطقة الواقعة بين الطرفين المذكورين مما أدى إلى وقوع عشرات القتلى والجرحى.

بدوره قال “ماجد عثمان” مدير المكتب الإعلامي في فصيل “فرقة الحمزة” بالجيش الوطني السوري إن نظام الأسد عمل، خلال الفترة القلية الماضية، على إرسال مجموعات من الأشخاص باتجاه نقاط الجيش الوطني في عفرين.

وأضاف “عثمان” أن النظام جمع عدد كبير من الأشخاص، يوم أمس، وأرسلهم باتجاه نقاط فصيل “فرقة الحمزة” في قرية “براد” بريف عفرين.

وأوضح أن مجموعة الأشخاص وقعوا في حقل للألغام في المنطقة الواقعة بين سيطرة الجيش الوطني ونظام الأسد مما أدى إلى مقتل وجرح قسم كبير منهم.

وأشار إلى أن عناصر الفصيل عملوا على مساعدة عدد من الذين وقعوا في حقل الألغام على الوصول إلى مناطق الجيش الوطني وإيصالهم للمراكز الطبية بهدف العلاج.

وأكد “عثمان” وجود أي تنسيق مسبق بين مجموعة الأشخاص وفصيل “فرقة الحمزة”، نافيا وجود معابر تهريب غير شرعية في المنطقة.

ويحاول عشرات الشبان في مناطق سيطرة نظام الأسد الوصول إلى مناطق فصائل الثوار شمال غرب سوريا هربا من حملات التجنيد الإجباري التي يشنها الأول بشكل دوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا