تركيا - غازي عنتاب

انشقاقات تعصف بصفوف “قسد” بعد الاتفاق مع شركة نفط أمريكية

نفط حقل حقول

وكالة زيتون – متابعات

علقَّ قيادي في حزب العمال الكردستاني المصنف إرهابيا حول الاتفاق التي أجرته ميليشيا “قسد” مع شركة نفط أمريكية لتسويق النفط وتطويره.

وقال”جميل بايق” إن “ثروات سوريا كلها سواء كانت باطنية أم خارجية من حق السوريين كلهم ولا يحق لأي طرف التصرف بها كملك خاص له”.

وأضاف “بايق” أن “الاتفاقية غير قانون قانونية ومن حق حكومة نظام الأسد رفضها”.

بدوره أشار الصحفي الكردي “شيرزان علو” إلى أن الخلافات بدأت تظهر بين حزب العمال الكردستاني وميليشيا “قسد” وذلك بعد قرار قائد الميليشيا “مظلوم عبدي” بطرد “صبري أوك” مسؤول الأمن والمخابرات في الحزب من سوريا إلى جبال قنديل شمال العراق.

وقال “علو” في حديث له لموقع “عربي 21” إن “الخلافات بينهما تنذر بانشقاقات، ومن الواضح أن هناك تحركات من جانب النظام وإيران لتعطيل الاتفاقات التي تعقدها “قسد” مع “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة”.

فيما أكد “رديف مصطفى” نائب رئيس “رابطة الأكراد السوريين المستقلين” أن “بايق” منحدر من الطائفة العلوية وتربطه علاقة بنظام الأسد وإيران.

وأضاف “مصطفى” أن العمليات التركية الأخيرة في شمال العراق، جعلت “العمال الكردستاني” تحت النفوذ الإيراني بشكل مباشر.

وكانت أعلنت “الإدارة الذاتية” المدعومة من “قسد”، خلال الأيام القليلة الماضية، عن توقيع اتفاق مع شركة نفط أمريكية ذات موقع جيد ومعروفة عن كثب.

وبحسب موقع “المونتيور” الأمريكي نقلا عن مصدر في “الإدارة الذاتية”، فإنه “إنه تم توقيع اتفاقية بتسويق النفط وتطويره وتحديث الحقول القائمة، الأسبوع الماضي، بمعرفة وتشجيع من البيت الأبيض”.

وأضاف المصدر أن الشركة باسم Delta Crescent Energy LLC، وهي شركة منشأة بموجب قوانين ولاية ديلاوير.

تجدر الإشارة إلى أن “مظلوم عبدي” القائد العسكري لقوات سوريا الديمقراطية التي تضم ميليشيات الحماية اعترف في، 17 كانون الأول الماضي، بذهاب قسم من النفط في مناطق سيطرته إلى نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا