تركيا - غازي عنتاب

جيفيري يعلّق ساخراً من “بشار الأسد” ويكشف شروط رفع العقوبات الأمريكية عن “نظامه”

بشار الأسد جيمس جيفري

وكالة زيتون – متابعات

كشف المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، الأربعاء الماضي، عدة شروط لإيقاف بلاده العقوبات على نظام الأسد من بينها محاسبة مرتكبي جرائم الحرب.

وقال “جيمس جيفري” إن بلاده وضعت خمسة شروط لإيقاف العقوبات على نظام الأسد والتي تتلاقى مع أهداف واشنطن.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي له عبر تقنية الفيديو، ذكر فيه أن الشروط الخمسة هي توقف نظام الأسد وحلفائه عن استخدام المجال الجوي لاستهداف المدنيين وإطلاق سراح السجناء السياسيين.

وأيضا السماح بوصول المساعدات الإنسانية للمحاصرين والسماح بالعودة الطوعية الكريمة للنازحين والمحاسبة العادلة لمرتكبي جرائم الحرب.

وأكد “جيفري” أن الولايات المتحدة لا تستهدف في عقوباتها الشعب السوري بل تعد من أكبر مقدمي المساعدات الإنسانية له.

وأوضح أن بلاد قدمت مساعدات للشعب السوري بقيمة 11.3 مليار دولار أمريكي، لافتا إلى أن واشنطن أعطت توجيهات لمجلس الكونغرس عند كتابة قانون “قيصر” بالابتعاد عن استهداف الشعب السوري.

جيفيري يعلق ساخراً من “بشار الأسد”

 

كما أثارت تصريحات رأس النظام السوري “بشار الأسد” الأخيرة، سخرية المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” التي اتهم فيها الولايات المتحدة بالتلاعب في العملية السياسية بسوريا.

وقال “جيفري” إنه “أي شيء يقوله الأسد يجب أن يؤخذ مع كمية كبيرة من الملح” في إشارة منه إلى كذب بشار الأسد المستمر.

وأضاف أن الولايات المتحدة “لا تطيل أمد أي شيء أو تتلاعب بأي شيء”، مشيرا إلى أن الأسد لم يدعم قرار الأمم المتحدة رقم 2254 على الرغم من أن حليفه الروسي وقعَّ عليه في كانون الأول 2015.

واعتبر “جيفري” أن خطاب الأسد الأخير “تطرق للعملية السياسية ونحن ننظر باهتمام لحقيقة حديثه عن العملية وهذه نقلة في خطاباته ونحن نحاول استدلال معناه”.

وأشار إلى أن “نظام الأسد بات يفهم حقيقة أن الحل السياسي أو العملية السياسية تحظى بدعم من كل الأطراف الدولية وأن هذا الخيار لن يتبدد ولن يجد سبيلا إلى التماشي معه وهذه دلالة جيدة ومبشرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا