تركيا - غازي عنتاب

تبديلات أمنية مخابراتية جديدة يجريها “نظام الأسد”.

قوات الأسد جيش الأسد حماة الديار

وكالة زيتون – متابعات

أجرى نظام الأسد، خلال اليومين الماضيين، تبديلات جديدة طالت أبرز الضباط المتسلمين رئاسة أفرع المخابرات العسكرية في سوريا.

وبحسب مصادر موالية، فإن نظام الأسد نقل العميد “وفيق ناصر” من حماة إلى رئاسة فرع حلب كما تسلم العميد “محمد المعلم” فرع حماة.

وأضافت المصادر أن “كمال الحسن” تسلم فرع دمشق و”عماد مهيوب” فرع حمص و”إبراهيم عباس” فرع طرطوس و”سليمان قناة” فرع الدوريات.

وسبق أن أصدرت وزارة الداخلية ومديرية قوى الأمن الداخلي بياناً رسمياً، جاء فيه الإعلان عن إنهاء خدمة عدد كبير من ضباط الشرطة وترفيع عدد آخر منهم، وفق مرسوم وقع عليه قيادة جيش النظام، الأمر الذي يتكرر بين الحين والآخر.

وفي مطلع العام الجاري، كشفت جهات إعلامية موالية عن ترقية رتب عدد كبير من ضباط جيش النظام تزامناً مع إعفاء عدد من الضباط برتب عالية، حيث نشرت صوراً تظهر ضباط بجيش النظام وهم يتجهزون لتبديل الرتب العسكرية إلى جانب حضور رسمي من قبل قادة تلك القطعات، في مشهد وصفه متابعون بـ “تبادل الأدوار”، لأبرز وجوه الإجرام التي ارتكبت الجرائم بحق الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا