الأخبار

هل ستشارك قيادات”ميليشيا قسد” في اجتماعات اللجنة الدستورية1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون- متابعات

أعلن المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، إن بلاده تسعى لإشراك “الإدارة الذاتية” الممثلة لميليشيا”قسد” في اجتماعات اللجنة الدستورية السورية المزمع عقدها في جنيف في 24 من آب الحالي، بحسب ما نقل تلفزيون سوريا.

وقال جيفري، خلال مؤتمر عبر تقنية الفيديو مع مجموعة من الصحفيين، إن “إرادة أولئك الذين يعيشون في شمال شرق سوريا، يمكن أن تمثّل أيضاً في اجتماعات اللجنة الدستورية السورية”.

وأكد جيفري على ضرورة مناقشة اللجنة الدستورية مع مختلف عناصر المعارضة السورية وممثلي القوى السياسية والحكومية شمال شرقي سوريا، مشيراً إلى أن “مشاركتهم قيد البحث والنقاش”.

واعتبر جيفري، الذي أعلن أنه سيزور جنيف الأسبوع المقبل لإثبات دعم بلاده لاجتماعات اللجنة الدستورية، أن الجولات السابقة من محادثات جنيف التي أشرفت عليها الأمم المتحدة “لم تسفر عن نتائج، حيث فشلت المعارضة والنظام في الانخراط في محادثات جوهرية”.

وكان الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية، هادي البحرة، قد أكد استعداد وفد المعارضة للجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة، في حين استبق رأس النظام بشار الأسد اجتماعات اللجنة بقوله، خلال كلمته أمام أعضاء “مجلس الشعب” الأسبوع الماضي”، إن “سوريا ماضية في المسار السياسي رغم محاولات البعض حرف لجنة مناقشة الدستور عن مهامها وغايات تشكيلها والسعي لتغيير آليات عملها”.

وبدوره قال المبعوث الأممي لسوريا غير بيدرسن، أمس الأربعاء، إن اجتماع اللجنة الدستورية سيتم بناء على اتفاق طرفي الأزمة في سوريا نظام لأسد والمعارضة، وهو الأول بينهما لوضع الأسس الدستورية.

وأضاف بيدرسن في لقاء صحفي عبر تقنية الفيديو ” أن الأسس الدستورية ستكون بناء على احترام ميثاق الأمم المتحدة ووحدة سوريا وسيادتها وسلامة أراضيها”.

ولفت المبعوث الأممي إلى أنه ستعقد الجولة الثالثة للجنة الدستورية السورية في جنيف في 24 أب في موعدها، بحضور وفدين أحدهما عن المعارضة والثاني عن حكومة الأسد.

وتضطلع اللجنة الدستورية بمهمة إعادة صياغة الدستور السوري، وهي هيئة مكونة من 150 عضوا مقسمين بالتساوي بين المعارضة ونظام الأسد ومنظمات المجتمع المدني.

اترك تعليقاً