السياسة

فريق متابعة قانون قيصر بالائتلاف يكشف أهمية وأهداف الحزمة الأخيرة من العقوبات2 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

عقد فريق عمل متابعة قانون العقوبات الأمريكي “قيصر” في الائتلاف الوطني السوري، يوم أمس الجمعة، اجتماعا لمناقشة حزمة العقوبات الأخيرة التي فرضتها واشنطن بحق شخصيات جديدة مقربة من رأس النظام في سوريا بشار الأسد.

وقال منسق الفريق عبد المجيد بركات على أن صدور هذه العقوبات في هذا التاريخ، يعطي للعقوبات بعداً وصدى سياسياً يؤكد على تأريخ مجازر نظام الأسد ضد المدنيين.

وأضاف “بركات”، أن العقوبات استهدفت شخصيات سياسية وعسكرية وإعلامية لها تأثير واضح على سلوك نظام الأسد ، وعلى الأخص فيما يتعلق بعرقلة الحل السياسي وعرقلة وقف إطلاق النار، مشيراً إلى أن قوائم العقوبات تستهدف هيكلة نظام الأسد ونواته الصلبة من خلال إدراج شخصيات من مكتب رأس النظام وقيادات في حزب البعث الحاكم في سوريا.

وتابع “بركات” حديثه، أنه خلال اللقاء الأخير مع المجموعة المسؤولة عن تنفيذ قانون قيصر في الإدارة الأمريكية، أكد فريق عمل متابعة قانون قيصر في الائتلاف الوطني على أهمية التنسيق والتكامل في العقوبات بين واشنطن والجهات الإقليمية والدولية من أجل اتخاذ خطوات مشابهة في فرض عقوبات على نظام الأسد.

وأكد “بركات” أيضاً على أهمية زيادة التركيز على الشخصيات الاقتصادية التي يعتمد عليها نظام الأسد في تهربه من العقوبات.

وأبدى منسق الفريق” تخوف الائتلاف الوطني من قيام نظام الأسد بتحميل تبعات وآثار هذا القانون على المدنيين، ولفت إلى أن ذلك يزيد من سوء الحالة المعيشية بهدف تبرير سوء إدارته لمواد البلاد ورهن مقدراتها للروس والإيرانيين.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس الماضي وعقوبات جديدة على نظام الأسد بموجب قانون حماية المدنيين الأمريكي “قيصر”، والتي شملت ، قادة عسكريين وأمنيين بنظام الأسد و حيث أدرجت وزير الدفاع العماد علي أيوب ورئيس مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك والعميد بسام الحسن”، إضافة إلى قائد اللواء 42 في الفرقة الرابعة العميد غياث دلة، وقائد فوج الحيدر في قوات النمر سامر إسماعيل، والتي تزامنة مع الذكرى السابعة لمجزرة الكيماوي التي ارتكبها نظام الأسد في الغوطة الشرقية، وأودت بحياة 1461 سورياً بينهم 437 من النساء والأطفال.

وكما ضمت قائمة العقوبات الجديدة مستشارين وإعلاميين مقربين من رأس النظام في سوريا بشار الأسد ، حيث شملت ياسر إبراهيم، والمستشارة الإعلامية للأسد لونا الشبل، كما أدرجت العقوبات الأمريكية القيادي في حزب البعث محمد عمار ساعاتي على لائحة عقوبات قانون “قيصر”.

وتعتبر هذه الحزمة، الثالثة من العقوبات الأمريكية ضد نظام الأسد منذ بدء دخول قانون “قيصر” حيز التنفيذ، منتصف حزيران الماضي.

وشملت الدفعة الأولى من العقوبات 39 شخصية وكياناً لنظام الأسد ، من بينها رئيس النظام السوري بشار الأسد، وزوجته أسماء الأخرس، في حين أدرجت الحزمة الثانية كل من حافظ الأسد نجل بشار الأسد وزهير توفيق الأسد ونجله كرم الأسد، إضافة إلى الفرقة الأولى في قوات الأسد ي، وعدداً من رجال الأعمال والشركات التجارية الموالية للأسد.

اترك تعليقاً