تركيا - غازي عنتاب

“إدارة المناطق المحررة” تصدر تعميم هام لـ “المدنيين” في إدلب

صاروخ دفاع مدني لغم قنابل عنقودية

وكالة زيتون- متابعات

أعلنت إدارة المناطق المحررة في جبل الزاوية،يوم أمس الجمعة، في قراراً يمنع الأهالي من الاقتراب من الأراضي الزراعية القريبة من خطوط التماس مع نظام الأسد،بعد استشهاد عدة مدنيين جراء استهدفهم من قبل قوات الأخير أثناء جني محاصيلهم.

وقالت إدارة المناطق المحررة في قرارها، إنها قررت منع المدنيين من الدخول إلى الأراضي الزراعية القريبة من خطوط التماس لضمان سلامة المدنيين والحفاظ على أرواحهم.

وأضافت الإدارة ، أن قوات الأسد تستهدف المدنيين خلال قطاف الثمار أو فلاحة أرضهم، وقتلت وأصابت عدداً من المدنيين الذين يعملون في أرضهم بالقرب من خطوط التماس مع نظام الأسد.

وأضاف القرار، أن “الدخول إلى الأراضي الزراعية القريبة من طوط التماس ممنوع، سواء لتفقد الأرض أو العمل بالفلاحة وقطف الثمار، وذلك تحت طائلة المساءلة القانونية”.

وارتقى خلال الايام الماضية، إن عدة مدنيين استشهدوا وأصيب آخرون بحروح جراء استهداف نظام الأسد والميلشيات المساندة لها التي تتعمد استهداف المزارعين أثناء جني محاصيلهم الزراعية.

وكما أصيب ثلاثة مدنيين بجروح، الخميس الماضي ، جراء انفجار لغم من مخلفات قصف سابق لطائرات الأسد أثناء جني محصول التين في بلدة البارة في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

الجدير بالذكر أن قوات الأسد، صعدت ،خلال الأيام الأخيرة، من قصفها المدفعي والصاروخي على قرى جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى إصابة عدة مدنيين بينهم أطفال ونساء ،ووقوع أضرار مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا