تركيا - غازي عنتاب

الرئيس اللبناني: اللاجئين السوريين عبئاً كبيراً علينا وأدعوا الهجرة الدولية لإعادتهم الى سوريا

الرئيس اللبناني

وكالة زيتون- متابعات

قال الرئيس اللبناني “ميشيل عون” أن وجود اللاجئين السوريين في بلاده يشكل “عبئاً كبيراً” عليها، داعياً منظمة الهجرة الدولية إلى تقديم المساعدة وإعادتهم إلى بلادهم رغم استمرار الحرب الذي يشنها الأسد هناك.

وقالت الرئاسة اللبنانية في بيان رسمي نقلته مصادر إعلامية ، إن “عون” التقى يوم أمس الاثنين المديرة الإقليمية لمنظمة الهجرة الدولية “كارميلا غودو” وطلب منها المساعدة لإعادة اللاجئين إلى المناطق السورية التي باتت “آمنة”، حسب وصفه.

وزعم “عون” أن لبنان تعاني من تداعيات اللجوء السوري منذ عام 2011 وحتى الآن، مدعياً أن عودة السوريين إلى بلادهم تزيل “عبئاً كبيراً” عن بلاده، وتخفف من أزمات الانهيار الاقتصادي وانتشار فيروس “كورونا”، على حد قوله.

يذكر أن مجلس الوزراء اللبناني أعلن في السابع عشر من تموز / يوليو الماضي موافقته على ورقة قدمها وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني “رمزي مشرفية” تقضي بـ”التمسك بعودة النازح السوري، وعدم ربط العودة بالعملية السياسية في سوريا”.

وانتقدت الولايات المتحدة الأمريكية إقرار مجلس الوزراء اللبناني هذه الخطة، وأعربت على لسان مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى “ديفيد شينكر” عن أسفها ازاء ذلك القرار، مؤكداً أنه ليس من المناسب بعد أن يعود اللاجئون السوريون إلى بلادهم الآن.

ويعاني السوريون في لبنان من التضييق والسياسة العنصرية، في محاولة لإجبارهم على العودة إلى سوريا رغم تعرضهم للاعتقال والسجن والتصفية من قبل نظام الأسد.

وتقدر مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عدد السوريين في لبنان بحوالي مليون ونصف مليون لاجئ، يعيش غالبيتهم في مخيمات قريبة من الحدود مع سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا