تركيا - غازي عنتاب

لدعم الدستورية السورية..”غير بيدرسن” يؤكد تلقيه إشارات دولية قوية لها في جنيف

اللجنة الدستورية جنيف

وكالة زيتون – متابعات

أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسن”، يوم أمس الخميس، مع استئناف الجولة الثالثة لإجتماعات اللجنة الدستورية السورية،أنه تلقى إشارات دولية قوية لدعم أعمال اللجنة، بالتزامن مع أجواء إيجابية ترافق عمل اللجنة بحسب المسؤولين الغربيين.

وقال “بيدرسون”، إنه ومع إستئناف اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، تلقى إشارات دعم قوية من الجهات الدولية الرئيسية في عملية إرساء السلام بسوريا تحت رعاية الأمم المتحدة،في إشارة منه إلى تركيا وروسيا وإيران والولايات المتحدة، التي أرسلت مندوبين عنها إلى مباحثات اللجنة الدستورية بجنيف.

وأضاف المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، أن مباحثات اللجنة الدستورية المصغرة ستستمر حتى 29 أب/ أغسطس الجاري.

وفي سياق متصل، التقى نائب وزير الخارجية التركي سادات أونال، بيدرسن في جنيف، واتفقا خلال الاجتماع على ضرورة إعادة إحياء العملية السياسية في سوريا، ومواصلة اللجنة الدستورية نشاطها بشكل فاعل، وجدد المسؤول التركي دعم تركيا لجهود الأمم المتحدة في هذا الإطار.

وكانت اللجنة الدستورية السورية،عاودة اجتماعاتها في مدينة جنيف السويسرية، الخميس، بعد تعليقها قبل أيام بسبب الكشف عن إصابات بفيروس كورونا بين وفد النظام.

وبدأت الجولة الثالثة لاجتماعات المجموعة المصغرة للجنة الدستورية، بعد ظهر أمس الخميس، بمكتب الأمم المتحدة في جنيف، وسط غياب 4 أشخاص مصابين بفيروس كورونا.

وقال المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، إنه تقرر استئناف أعمال اللجنة المعنية بصياغة دستور جديد لسوريا، تماشيا مع توصيات الجهات الصحية السويسرية بعد إجراء فحوصات إضافية لأعضاء الوفود المشاركة.

وكانت أعمال الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، انطلقت في جنيف، الاثنين الماضي، بمشاركة 45 عضواً موزعين بالتساوي بين وفود المعارضة السورية والمجتمع المدني ونظام الأسد ، قبل أن يتم تعليق الجلسة الثانية بعد اكتشاف أربع إصابات بفيروس “كورونا” بين الأعضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا