الأخبار

وزيرا دفاع تركيا وروسيا يبحثان تدابير تهدئة التصعيد بإدلب1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

 

وكالة زيتون – متابعات

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مع نظيره الروسي سيرغي شويغو هاتفيا، اليوم الإثنين، مستجدات الأوضاع في إدلب السورية والتدابير الواجب اتخاذها لتهدئة التصعيد الحاصل هناك.

وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، أن الوزيرين بحثا مواضيع أمنية إقليمية، وعلى رأسها آخر المستجدات في منطقة إدلب، وسبل تهدئة التوتر في المنطقة، في إطار تفاهم سوتشي.

وتشن قوات النظام وروسيا والميلشيات التابعة لهما حملة جوية وبرية على ريف حماة وإدلب منذ 26 نيسان الماضي بعد فشل محادثات أستانا 12، ما أدى إلى استشهاد العشرات وجرح المئات وتهجير حوالي 400 ألف مدني .

وفي أيار عام 2017م، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد في إدلب.

وفي إطار الاتفاق، تم إدراج إدلب ومحيطها (شمال غرب)، ضمن “منطقة خفض التصعيد”، إلى جانب أجزاء محددة من محافظات حلب وحماة واللاذقية.

وعلى خلفية انتهاك وقف إطلاق النار من قبل النظام السوري، توصلت تركيا وروسيا لاتفاق إضافي بشأن المنطقة ذاتها، بمدينة سوتشي، في 17 سبتمبر/ أيلول 2018.

يذكر أن الاتصالات واللقاءات الروسية التركية تكثفت في الفترة الأخيرة للوصول إلى تهدئة ووقف هجمات النظام الذي ما يزال يقصف في ريف حماة وإدلب.

اترك تعليقاً