الأخبار

قسد تقتل امرأة شرق دير الزور ومجهولون يقتلون ثلاثة عناصر للميليشيا بالبصيرة1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

استشهدت امرأة وأصيب آخرون برصاص “ميليشيا “قسد ” اليوم السبت، خلال اقتحامهم للمعابر النهرية في قرية درنج شرق دير الزور.

وقالت مصادر محلية لموقع “جسر” المختص بأخبار المنطقة الشرقية، إن امرأة قتلت وأصيب آخرون خلال مواجهات وقعت بين عناصر المليشيات الكردية ومهربي عبر المعابر المائية على نهر الفرات في قرية درنج بريف دير الزور الشرقي.

وأضافت المصادر، أن ميليشيا “قسد” فتحت النار عند اشتباكها مع مهربين الذي يعملون بعلمها والتنسيق معها لإيصال النفط والماد الغذائية إلى مناطق سيطرة نظام الأسد على ضفة الفرات الغربية في منطقة الشامية.

وفي سياق آخر، قتل 3 عناصر من ميليشيا “قسد” وأصيب آخرين بانفجار عبوة ناسفة على طريق بلدة البصيرة شرقي دير الزور، اليوم السبت.

وبسياق متصل اعتقلت ميليشيا “قسد” شابين مدنيين من منازلهم في قرية الحمرات بريف الرقة الشرقي بتهمة اغتيال أحد عناصرها.

وفي الرقة أيضا، انتشل فريق الاستجابة الأولية 5 جثث مجهولة الهوية بينها 3 نساء من مقبرة الفروسية رقم 27 غربي مدينة الرقة.

يذكر أن صفحة “الرقة تذبح بصمت” تقول إنّ معظم الجثث تعود لمدنيين لقوا حتفهم جراء قصف التحالف الدولي وميليشيا “قسد”، بمئات الغارات الجوية وآلاف القذائف المدفعية، على مدينة الرقة، في عام 2017.

بينما تتهم ميليشيا “قسد” تنظيم “داعش” بإعدام مدنيين قبل خروجه من المدينة، ودفنهم في مقابر جماعية، هناك اتهامات للتحالف الدولي و”قسد” أيضاً بقتل آلاف المدنيين أثناء الحملة التي شناها بهدف السيطرة على المدينة.

اترك تعليقاً