الأخبار

قوات الأسد تستهدف ريف حلب بالمدفعية الثقيلة وتشتبك مع فصائل الثوار1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

استهدفت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، مساء أمس الأحد، بقصف مدفعي ريف حلب الغربي، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة جرت فصائل الثوار وقوات الأسد بنفس الريف، في خرق من قبل الأخير لوقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا في موسكو.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” في ريف حلب، إن فصائل الثوار المسلحة اشتبكت مع قوات الأسد لعدة ساعات على محور قرية “تقاد” بريف حلب الغربي، دون أن تتغير خارطة السيطرة.

وأضاف مراسلنا، أن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها استهدفت بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية قرى “كفر عمة وكفر تعال ومكليبس وتديل” بريف حلب الغربي دون ورود أنباء عن إصابات بشرية.

وأكد مراسلنا، أن فصائل الثوار ردت على استهداف المدنيين واستهدفت بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية، مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها بريف حلب محققة إصابات مباشرة في صفوفهم.

ويأتي تصعيد نظام الأسد، بعد ساعات من مطالبة المعارضة الثورية السورية المجتمع الدولي للضغط على رأس النظام بشار الأسد للقبول بوقف دائم لإطلاق النار في سوريا لتسريع العملية السياسية، مؤكدةً أن الحسم العسكري للنظام وحلفائه لم يعد أمراً ممكناً.

وفي سياق آخر آفاد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” في عفرين، بأن فرق الهندسة وقوى الأمن العام فجرت، مساء أمس، عبوة ناسفة معدة للتفجير وسط حي الأشرفية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

الجدير بالذكر، أن تركيا وروسيا توصلتا في 5 آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ينص على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية لكن نظام الأسد خرق اتفاق وقف إطلاق النار منذ اللحظات الأولى.

اترك تعليقاً