تركيا - غازي عنتاب

بعد إبعاد مخلوف.. حكومة الأسد تعيين مدير تنفيذا لشركة سيريتيل من هو؟

رامي مخلوف

وكالة زيتون – خاص

أصدرت الشركة العامة للاتصالات التابعة لنظام الأسد، أمس الأربعاء، قرارا قضائيا بتعيين “مريد صخر الأتاسي “مديرا تنفيذيا جديدا لشركة سيريتل، وهو الذي كان يشغل مدير نظم المعلومات بذات الشركة”

وجاء قرار التعيين، بعد استقالة المديرة التنفيذية السابقة للشركة “ماجدة صقر”، دون توضيح أسباب استقالتها.

وقال موقع “صوت العاصمة إن القرار، الموقّع من قبل الحارس القضائي على شركة سيريتل “مازن محايري”، لم يُعمم بعد، وجاء في نص القرار: “تكليف المهندس مريد صخر الأتاسي بن عبد المؤمن، بمهام المدير التنفيذي لشركة سيريتل موبايل تيليكوم، إضافة لمهامه كمدير إدارة نظم المعلومات”، على أن يطبق مباشرة، و”يبلغ إلى من يلزم لتنفيذه”.

وأضاف الموقع “تقدّمت المديرة السابقة “صقر” بطلب استقالة “مفاجئ”، دون معرفة الأسباب المباشرة حتى اللحظة، حسب المصدر.

وأردف، أن “أمراً شفهياً” أعطي للموظفين من قبل الحارس القضائي، لتزويده بتفاصيل مهام كل موظف على حدى، وإلى أين وصل في تنفيذها، وذلك عبر ارسال إيميلات منفصلة إليه مباشرة، دون العودة إلى رؤساء الأقسام.

وتابع الموقع عُين “محايري” حارساً قضائياً على شركة سيريتل في الرابع من حزيران، بقرار صادر عن حكومة الأسد، “ضماناً لحقوق الخزينة العامة وحقوق المساهمين في الشركة”، وذلك بعد دعوى تقدمت بها وزارة الاتصالات الهيئة الناظمة للاتصالات في سوريا.

وأصدرت ما تسمى محكمة القضاء الإداري في حكومة الأسد قرارا بفرض الحراسة القضائية على شركة سيريتل التابعة لرجل الأعمال رامي مخلوف ابن خال الأسد ، وقالت إن القرار يأتي”ضمانا لحقوق الخزينة العامة وحقوق المساهمين في الشركة”.

وكان رامي مخلوف اتهم في 17 أيار 2020، جهات تابعة لحكومة الأسد-لم يسمها- بالضغط عليه للتنازل عن شركة “سيرياتيل”، موضحا أنها طلبت منه دفع 50 بالمئة من رأس مال الشركة أي (ما يعادل 120 بالمئة من الربح)، وإلا ستحجز أصول الشركة.

يذكر أن رامي مخلوف ظهر بعدة تسجيلات مصورة ومنشورات يتهم أجهزة امن نظام الأسد بالسيطرة على شركاته متوعدا بالرد على ذلك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا