الفيديو

نتيجة المرتفع الجوي.. حرائق وحالة اغماء يعيشها أهالي المخيمات في ريفي إدلب وحلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

اندلعت عدة حرائق بعشرات الخيام في مخيم باب السلامة القريب من المعبر الحدودي مع تركيا شمال محافظة حلب، أمس الخميس، كما أصيب عدة مدنيين بإدلب بحالات اغماء وضربة شمس نتيجة المرتف الجوي الشديد الذي يصيب المنطقة.

وبحسب صفحة الدفاع المدني السوري في الشمال المحرر، فأن حريقاً نشب بشكل مفاجئ في إحدى الخيام الخالية من نزلائها الساعة الثالثة بعد منتصف ليلة أمس الخميس؛ ما أدى لانتشار النيران في المخيم المكتظ.

وأضاف الموقع، أن أكثر من 15 خيمة احترقت منتصف الليلة الماضية، في مخيم باب السلامة الجديد شمالي حلب، ولم تتوفّر بعد إحصائية دقيقة للأضرار المادية التي خلّفها الحريق.

وفي سياق متصل سجلت في اليوميين الماضيين عدة حالات إغماء لنازحين قاطنين في مخيمات الشمال السوري، بسبب ارتفاع درجة الحرارة والتي وصلت إلى 45 والخيم لا تقي من أي حر.

وأفادت مصادر محلية، بإن حالتي إغماء ظهر ظهرت يوم الأربعاء داخل مخيم “التمانعة” بالقرب من بلدة “كللي” شمال إدلب، والذي يضم عددا كبيرا من نازحي بلدة “التمانعة” جنوب إدلب، بحسب موقع زمان الوصل.

وأضاف الموقع عن تسجيل حالة إغماء أخرى في مخيم “أهل التح” القرب من مدينة “معرة مصرين” شمال إدلب، والذي يضم عددا كبيرا من نازحي بلدة “التح”.

وأشار الموقع إلى أن جميع الحالات سُجلت ضمن المخيمات العشوائية التي تفتقر العوازل الشمسية القادرة على عكس أشعة الشمس، وأن معظم الخيام التي يقطنون داخلها رديئة الجودة، أدت إلى تعرض سكان المخيم لضربة الشمس، بالتزامن مع وجود عدد كبير من الأطفال داخل تلك المخيمات وهم مهددون بضربة الشمس.

يذكر أن مناطق شمال وشرق سوريا تمر بموجة حر وارتفاع درجات حرارة لم تمر المنطقة منذ فترة في ظل افتقار المخيمات لأدنى الظروف لمواجهة تلك الظروف.

 

اترك تعليقاً