تركيا - غازي عنتاب

لطردهم نهائياً.. “مدنيون” يمنعون “قوات روسية” من إنشاء نقطة عسكرية

رتل روسي مدرعة روسية قوات روسية تعزيزات روسية

وكالة زيتون – متابعات

أفادت مصادر محلية، يوم أمس الجمعة،بأن الأهالي المدنيين منعوا القوات الروسية من إنشاء نقطة عسكرية لها بريف مدينة القامشلي شمال الحسكة، مطالبين الروس الانسحاب من أراضيهم.

وقالت مصادر محلية، إن أهالي بلدة “آليا” ااتابعة لناحية “معبدة”بريف مدينة “القامشلي” شمال الحسكة، منعوا القوات الروسية من إنشاء نقطة عسكرية في أراضيهم الواقعة على المثلث الحدودي في أقصى شمال شرقي سوريا.

وأضافت المصادر، أن الأهالي لم يكتفوا برفض إنشاء نقطة عسكرية روسية بل وطلبوا من القوات الروسية الانسحاب من أرضهم.

وأشارت المصادر إلى، أن الأهالي توجهوا إلى الروس بعد نصبهم خيمة في المنطقة المذكورة وأبلغوهم رفضهم وجود نقطة عسكرية، مشيرة إلى أن القوات الروسية تراجعت بعد ذلك وعادت إلى “القامشلي، بحسب زمان الوصل.

وأكدت المصادر، أن القوات الروسية حاولت إنشاء قاعدة جديدة في شمال شرقي سوريا بين قريتَيْ “حياكا” و”سرمساخ تحتاني” القريبتين من الحدود السورية العراقية التركية.

وسعت روسيا عقب ذلك إلى التمدد بمنطقة شرق الفرات، مدفوعة برغبات سياسية واقتصادية، ومستخدمة أدوات عسكرية وسياسية واجتماعية، تساعدها على التغلغل في منطقة غير مناطق حليفها، وعلى مشارف القواعد والنقاط الأمريكية.

الجدير بالذكر أنه وخلال الأشهر الماضية، تمركزت القوات الروسية في 14 نقاط وقواعد على الأقل شمالي سوريا، بعضها كانت قواعد أمريكية، قبل أن تنسحب منها الأخيرة عقب بدء عملية “نبع السلام” التي أطلقها الجيش التركي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا