الأخبار الصور

مجدداً.. جرحى في صفوف “القوات التركية” بهجوم مسلح قرب استراد الـ “m4”2 دقيقة للقراءة

إصابة جنود أتراك
zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أصيب جنديين تركيين جراء استهدافهما بالرصاص من قبل مجهولين في بلدة معترم قرب طريق M4 جنوب إدلب، ظهر اليوم الأحد.

وأفاد مراسل وكالة زيتون في إدلب، أن عنصران من القوات التركية أصيبوا جراء تعرضهم لإطلاق نار من قبل مجهولون أحدهم حالته خطيرة، والآخر طفيفة، على طريق الـ M4 داخل بلدة معترم قرب مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف مراسلنا، أن المجهولون نفذوا هجوماً بالأسلحة الفردية على القوات التركية ويستقلون سيارة من نوع “سنتافيه” قرب أريحا جنوب إدلب.

وأردف مراسلنا، أن القوات التركية قامت بإسعاف المصابين مباشرة إلى الأراضي التركية لتلقي العلاج، كمان ان مكان الحادثة يشهد انتشاراً مكثفاً للقوات واستنفار أمني واسع لفصائل الثوار.

فيما لم تعلق وزارة الدفاع التركية على الحادثة بعد حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

ورصد مراسلنا، صباح اليوم، قبيل الحادثة، مرور رتل عسكري للقوات التركية على طريق الـ M4، يعمل على مراقبة طريق الـ m4 بدءاً من قرية ترنبة جنوبي إدلب حتى قرية قرية عين الحور غربي محافظة إدلب.

وشهدت إدلب في نهاية آب الماضي، هجومًا هو الأول من نوعه في المنطقة بعدما انفجرت دراجة نارية مفخخة بالقرب من النقطة التركية في مرج الزهور بريف جسر الشغور.

وتمكن عناصر الحاجز من تفجيرها قبل الوصول إلى القاعدة التركية، وقتها، ما أدى إلى إصابة أحد العناصر.

وقبلها تعرضت دوريات مشتركة روسية تركية على طريق م4 لهجمات من قبل مجهولين وضرب للعربات العسكرية .

وأعلن مركز التنسيق في منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، أمس السبت،عن إجراء القوات الروسية والتركية تدريبات مشتركة لمواجهة التنظيمات التي تعارض وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا في موسكو أذار الماضي.

وأضاف “بولياكوف”، أنه تم التدرب على صد هجمات لجماعات مسلحة على قوافل عسكرية، وأن التدريب كان يهدف إلى صياغة موقف مشترك من حالات طارئة قد تنشأ أثناء تسيير الدوريات المشتركة في الطريق “إم-4”.

وأشار” بولياكوف” إلى أن القوات الروسية والتركية تدربت على التعاون والتنسيق أثناء تسيير الدوريات، واستدعاء الإسناد في حال تعرض الدورية لهجوم، بما في ذلك التصرفات خلال القصف وإجلاء الأفراد والمعدات، بحسب وكالة “نوفوستي” الروسية.

وكانت القوات العسكرية التركية- الروسية، أجرت الاثنين الماضي، تدريبًا عسكريًا مشتركًا في بلدة الترنبة بريف إدلب، وذلك للمرة الأولى، بحسب ما أعلن مدير مركز “حميميم للمصالحة” في سوريا.

يشار إلى أن التدريبات أعلن عنها بعد تكرر استهداف الدوريات المشتركة بين روسيا وتركيا على طريق M4 بواسطة سيارات مفخخة أو عبوات ناسفة، من قِبَل جهات تقول فصائل الثوار إنها مدفوعة من قبل نظام الأسد بهدف تخريب الإتفاق.

الجدير بالذكر، أن تركيا وروسيا توصلتا في 5 آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ينص على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية.

اترك تعليقاً