الأخبار

تتصدرها مدينة الباب.. أعلى إحصائية تشهدها مناطق الشمال السوري المحرر1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أعلنت “شبكة الإنذار المبكر” في الشمال المحرر، أمس الاثنين عن تسجيل 16 إصابة بفيروس كورونا في الشمال السوري المحرر، بالتزامن مع ارتفاع أعداد الإصابات في مناطق سيطرة نظام الأسد وميليشيا قسد.

وقالت شبكة “الإنذار المبكر”، أن 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا، 6 إصابات في الباب و3 في اعزاز و 3 في جرابلس و4 إصابات في مدينة ادلب، لترتفع حصيلة الإصابات الكلية إلى 131 إصابة.

وأضافت الشبكة، أنه تم تسجيل 7 حالات شفاء في مدينة الباب، لتصبح عدد حالات الشفاء الكلي 80 حالة، مؤكدة أنها أجرت 181 تحليل خلال 24 ساعة الماضية.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة في حكومة الأسد، تسجيل 58 إصابة جديدة بفيروس كورونا ، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق النظام إلى 3229 إصابة.

وأضافت الوزارة، أنها سجلت ثلاث حالات وفاة من الإصابات المعلنة بفيروس كورونا في كل دمشق حالتين، وواحدة بحمص وحلب، ليرتفع عدد الوفيات إلى137، مع الاخذ بعين الاعتبار

وقالت هيئة الصحة في مناطق ميليشيا “قسد”شرق سوريا ،إنه تم تسجيل 15 إصابة جديدة في شمال وشرق سوريا، ليرتفع عدد الإصابات إلى 704 ، توفي منهم 42.

وكانت الأمم المتحدة حذرت في وقت سابق من ترد أكثر للقطاع الصحي المستنزف والهش أساسا في سوريا بعد سنوات الحرب الطويلة وكما أكد تقرير لرويترز أن ارقام الوفيات في مناطق نظام الأسد أكثر بعشرة أضعاف من المعلن عنها.

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية، أعلنت الأسبوع الماضي ، أنها لا تتوقع حملات تلقيح واسعة النطاق ضد فيروس كورونا المستجد حتى منتصف عام 2021 مبددة الأمل بالتوصل للقاح سريع، في وقت كشفت أبحاث نتائج مشجعة مبكرة للقاح روسي.

اترك تعليقاً