الأخبار

بكمين محكم.. خسائر جديدة لـ “قوات الأسد” جنوبي إدلب1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

قُتِل وأصيب عدد من قوات الأسد والميليشيات الروسية المساندة لها، صباح اليوم الثلاثاء، جراء وقوعهم بكمين أثناء محاولتهم التسلل على أحد خطوط الجبهات في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع تصعيد قصف نظام الأسد للشمال السوري المحرر.

وقال مصدر عسكري لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، بإن سرية القناصة الحرارية التابعة للفصائل العسكرية في ريف إدلب، أوقعت مجموعة كاملة لقوات الأسد والميلشيات المساندة لها في كمين أعدته الفصائل سابقاً بين جبهة بلدة الفطيرة وقرية الملاجه في ريف إدلب الجنوبي،

وأضاف المصدر، أن الفصائل تمكنت من قتل وجرح معظم عناصر المجموعة المتسللة على جبهة الفطيرة، بعد رصد ومتابعة طويلة لتحركاتهم ورجّح المصدر سبب التسلل إلى زرع ألغام في المنطقة.

وأفاد مراسل وكالة زيتون الإعلامية، بأن قوات الأسد استهدفت بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية بلدتي الفطيرة وكنصفرة ودير سنبل بريف إدلب الجنوبي مخلفة دمارا كبيرا في الممتلكات العامة والخاصة.

واستشهد مدني وجرح آخرون، يوم أمس، جراء قصف مدفعي لقوات الأسد على مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، فيما ردت فصائل المعارضة العسكرية بقصف مرابض مدفعية للقوات الأسد وقتل وجرح عناصر له بريف إدلب،وأوقعت قتلى وجرحى في صفوفهم.

وتشهد بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي وخاصة منطقة جبل الزاوية قصف مكثف من قبل قوات الأسد والميليشيات المساندة له مما أحدث دمار واسعاً في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة، ونزوح عشرات العوائل من المنطقة خوف من استهداف منازلهم.

الجدير بالذكر أن الجانبان التركي والروسي أعلنا في الخامس من اَذار الماضي عن اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية في منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غرب البلاد إلا أن قوات الأسد والميلشيات الإيرانية المساندة لها لم تلتزم بهذا الاتفاق منذ الإعلان عنه.

اترك تعليقاً