الأخبار

مؤلفة من 64 شاحنة.. قافلة مساعدات أممية تدخل إلى إدلب عبر تركيا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أرسلت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، قافلة مساعدات إنسانية مؤلفة من 64 شاحنة محملة بالمواد الغذائية إلى محافظة إدلب شمال غربي سوريا، بالترامن مع إنتشار فيروس كورونا في المناطق السورية المحررة.

وبحسب وكالة الأناضول، فأن الشاحنات دخلت الأراضي السورية، عن طريق معبر “جيلوه غوزو” في ولاية هاتاي جنوبي تركيا، والذي يقابله من الجانب السوري معبر “باب الهوى”.

وأضافت الوكالة، أن المساعدات الإنسانية ستوزع على المحتاجين في إدلب وريفها وخاصة أهالي المخيمات، بالتزامن مع ارتفاع أعداد الإصابات في بفيروس الكورونا في المناطق المحررة.

وكانت الأمم المتحدة أرسلت الأسبوع الماضي، 39 شاحنة تحمل مساعدات للأراضي السورية دخلت معبر “باب الهوى”.

وفي الرابع عشر من شهر آب/ الجاري أعلن معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا عن دخول أول قافلة مساعدات أممية إلى إدلب، بعد قرار مجلس الأمن بتمديد دخولها لمدة عام واحد عبر المعبر آنف الذكر.

واعتمد مجلس الأمن في الحادي عشر من تموز الماضي قراراً تم بموجبه تمديد آلية إدخال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود، بعد أيام من المفاوضات مع روسيا التي عرقلت مشروعين قبله باستخدام الفيتو مع الصين.

ويتضمن مشروع القرار الذي تمت الموافقة عليه تمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود من نقطة عبور واحدة مع تركيا (باب الهوى) ولمدة عام واحد، وذلك بعد رفض روسيا والصين لمشروعين ينصان على إدخال القوافل من نقطتَيْ عبور وهما معبر باب الهوى وباب السلامة بريف حلب.

وأعلن مركز الترصد الوبائي، يوم أمس، تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الشمال السوري المحرر، ليرتفع عدد الإصابات بالفيروس في شمال غربي سوريا إلى 151، توفي 3 حالات منها.

يذكر أن تقارير أممية دقت ناقوس الخطر نتيجة وجود أكثر من مليون ونصف مليون لاجئ في المناطق الحدودية في الشمال المحرر القريبة من تركيا وهم بحاجة لغذاء ودواء.

اترك تعليقاً