تركيا - غازي عنتاب

مجهولون يغتالون عضو المجلس الإسلامي السوري في مدينة درعا

عضو المجلس الإسلامي السوري

وكالة زيتون – خاص

أفادت مصادر محلية، اليوم الجمعة، باغتيال عضو المجلس الإسلامي السوري في مدينة درعا، بالتزامن مع مقتل عنصرين يعملان مع الميلشيات الإيرانية في المحافظة .

وقالت مصادر محلية، إن مسلحين مجهولين اغتالوا الشيخ “محمد جمال الجلم” (أبو البراء)  بعدة عيارات ناريّة في مدينة “جاسم” شمال درعا ما أدى لوفاته على الفور.

وأضافت المصادر، أن الشيخ “الحلم” يعتبر  عضواً في لجنة درعا المركزية عقب التسوية، وكان قاضياً سابقاً في محكمة دار العدل في حوران.

ونعى المجلس الإسلامي السوري، في بيانا له على صفحته الرسمية على موقع فيس بوك، الشيخ الشهيد “جمال الجلم” أبو البراء، كم نقل تعازيه لعائلة الشهيد وذويه.

وفي سياق متصل، استهدف مسلحون مجهولون كلاً من “محمد خالد اليونس”، و “محمد قاسم اليونس” الملقب بـ(الحنت) إثر استهدافهما بعيارات ناريّة في بلدة محجة بريف درعا الشمالي، ما أسفر عن مقتلهما.

وأكدت المصادر، أن “محمد خالد اليونس” كان يعمل قيادي لصالح الميليشيات الإيرانية في المنطقة، والتي تحاول السيطرة عليها من خلال تجنيد أبناء المنطقة.

وشهد يوم حالة توتر كبير بعدما قتل مسلحون مجهولون ضابط برتبة عميد بقوات الأسد، وعنصرين من مرتبات الفرقة الرابعة بجيش الأسد، وسط حالة استنفار أمني لنظام الأسد والميلشيات المساندة لها في محافظة درعا وريفها.

يذكر أن عملية الاغتيال تأتي في ظل الفلتان الأمني المستمر بمحافظة درعا وتصعيد نظام الأسد من الاعتقالات بحق حاملي التسوية من أبناء درعا، واحتجاجات شعبية في مناطق متفرّقة بدرعا تندد بسياسة الأجهزة الأمنية والميليشيات الإيرانية.

وكان “تجمع أحرار حوران” وثق في تقريرا له، 30 عملية ومحاولة اغتيال في درعا خلال شهر تموز أدت إلى مقتل 29 شخصا وإصابة 23 آخرين بجروح متفاوتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا