تركيا - غازي عنتاب

روسيا تعتقل قائد الدفاع الوطني بدير الزور.. ما السبب؟

ميليشيا الدفاع الوطني

وكالة زيتون – خاص
قالت مصادر محلية، أن قوات تابعة لروسيا اعتقلت، أمس الخميس، قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” في دير الزور “فراس جهام”، على خلفية تحقيق باختفاء أسلحة من مخازن قوات الأسد
ونقلت شبكة “عين الفرات” المختصة بأخبار المنطقة الشرقية، إن قوات تابعة لروسيا اعتقلت قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” بدير الزور المدعو “فراس جهام”، والمعروف باسم “فراس العراقية”، وسط أنباء عن اعتقال “قائد قطاع الجفرة” في ميليشيا “الدفاع الوطني”، المدعو “حسن الغضبان”.

وأشارت الشبكة إلى أن “جهام” معتقل في مقر ميليشيا “لواء القدس” الفلسطينية والمدعومة روسياً، لافتة أن المقر يقع في “فرع مكافحة المخدرات” عند مدخل مدينة دير الزور.

وأكدت الشبكة أنه لا معلومات دقيقة عن سبب الاعتقال، إلا أنه حدث عقب تحقيق روسي بفقدان كميات كبيرة من الأسلحة من مستودعات قوات الأسد في دير الزور.

الجدير بالذكر أن مناطق شرق سوريا التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد، شكليا، تعيش حالة صراع نفوذ إيراني روسي، حيث تعتبر إيران أن المنطقة هي امتداد شريان من طهران حتى بيروت، بالوقت الذي تحاول موسكو السيطرة على المنطقة وضبط الحدود لتوفي بالتزاماتها اتجاه الكيان الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا