السياسة

حانت لحظة الحقيقة.. “بوتين” أمام خيارين في سوريا ورأس الأسد على المحك1 دقيقة للقراءة

بوتين وبشار الأسد
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

لم يعد لدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مزيد من الوقت للتعاطي مع ملف رأس النظام في سوريا بشار الأسد، بعدما تقاسمت الدول المعنية بالمسألة السورية ولم يبقي سوى الإلتزام الروسي بعملية الانتقال السياسي التي تعهدت بها قبل سنوات.

وفي هذا الإطار كشفت صحيفة “غولف نيوز” الإماراتية، يوم أمس الجمعة، في تقرير لها باللغة الانكليزية عن الخيارات المطروحة أمام روسيا بشأن الحل في سوريا.

وقالت الصحيفة، في تقرير لها إن الرئيس الروسي بوتين أمام خيارين لا ثالث لهما في سوريا لا سيما بعد زيارة وزير الخارجية الروسي لدمشق.

وأضاف الموقع، أن بوتين عليه أن يقرر إما الحفاظ على رأس النظام السوري بشار الأسد أو أن يتخلى عنه بسبب الضغط والقبول بالتسوية السياسية.

وأكد الموقع، أن الخيار الأول يتمثل في حماية الأسد الذي فقد الشرعية والمصداقية وأهدر الوقت بمفاوضات بلا نهاية.

و أما الخيار الثاني فسيؤدي إلى إنقاذ سورية والمحافظة عليها وعلى وحدة أراضيها وذلك بالضغط على الأسد للقبول بحل سياسي وقف قرارات الأمم المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن روسيا قدمت دعماً للأسد من خلال زيارة رئيس الخارجية الروسي سيرغي لافروف لكن هذه الخطوة لن تنجح بوقف انهيار الليرة السورية.

وكشفت صحيفة “القدس العربي” في وقت سابق عن أسرار زيارة الوفد الروسي المتعدد المهام لرأس النظام في سوريا بشار الأسد، مؤكدة أنه روسيا ضاقت ذرعا بتأخر استثمارتها، بالإضافة إلى تلقين الأسد مفردات العمل السياسي للمرحلة المقبلة بما يتناسب مع السياسة الروسية.

الجدير بالذكر أن روسيا تسيطر على القرار السياسي والسيادي لنظام الأسد داخليا وخارجيا وتتحكم بكل مفاصل ومقدرات سوريا وينفذ بشار الأسد ماتطلبه روسيا حرفيا.

اترك تعليقاً