السياسة

الدكتور برهان غليون: هنالك تفاهم أمريكي روسي لتغير الوضع الحالي في سوريا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشف الدكتور “برهان غليون” رئيس المجلس الوطني السوري السابق، يوم أمس الجمعة،عن استحالة بقاء الوضع في سوريا على حاله، وهناك تفاهماً أمريكياً روسياً على ذلك، وأن روسيا تريد تطبيق الانتقال السياسي وفق رؤيتها.

وقال”غليون” خلال لقاء إعلامي، أن الروس يريدون تطبيق الخط (الفكرة) الموجود في أذهانهم، وأنهم ضد انتقال سياسي بالمعنى الذي نحن نقوله وبالمعنى الذي تفهمه الناس”.

وأضاف “غليون” أن نظام الأسد فشل وتسبب بكـارثة للبلد ما يوجب أن يكون هناك نظام جديد يشارك فيه الشعب بالحد الأدنى من الحريات ومن الانتخابات، وأن الوضع في سوريا سيصبح أكثر سواء فيما لو استمر الوضع بين الكورونا وغلاء المعيشة.

وأكد “غليون” أن الروس يريدون نظاماً ممسوكاً لهم حتى يطمئنوا على المكاسب التي حصلوا عليها، ويسعون للتوصل إلى تفاهمات معينة مع المعارضة السورية لمن يقبل العمل بحكومة وحدة وطنية مثلاُ.

ورأى “غليون” أن الروس يريدون بقاء بشار الأسد لفترة يمكن أن لا تكون لديهم مصلحة ببقائه بعد ذلك، بحسب تلفزيون سوريا.

وأردف رئيس المجلس الوطني السوري السابق، ليس لدينا معلومات كيف يفكر الروس وليس لدينا أشخاص جالسين مع الروس والأمريكان ليعرفوا كيف سيتفاهمون، لكن من الواضح اليوم وجود تفاهم روسي أمريكي بأن الوضع الراهن في سوريا لا يمكن أن يستمر وأن تغييره لا يتم ببراميل جديدة.

وختم الدكتور “برهان غليون” حديثه قائلا، إنه يجب إيجاد طريقة لإرضاء الغرب الذي يفرضون العقوبات على النظام وبنفس الوقت هناك عدة أطراف أخرى يسعون لإرضاءها.

الجدير بالذكر أن الدكتور برهان غليون مفكر فرنسي – سوري، وأستاذ علم الاجتماع السياسي، ومدير مركز دراسات الشرق المعاصر في جامعة السوريون الفرنسية، يعتبر من أبرز معارضي نظام الرئيس بشار الأسد، تولى رئاسة المجلس الوطني السوري المعارض في الفترة ما بين 2 أكتوبر 2011 حتى 24 مايو 2012.

اترك تعليقاً