الأخبار

فنانين موالين ينتقدون حكومة الأسد بشأن أزمة البنزين والخدمات1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

يواصل الفنانين المؤيدين للأسد مسلسل العزف على الأزمات المتلاحقة التي تشهدها مناطق سيطرة النظام من أزمة الخبز للمحروقات للخدمات في ظل عجز وشلل في أداء الحكومة على الرغم من التغيير الذي طرأ عليها مؤخرا.

وفي هذا السياق قال الفنان الموالي “قاسم ملحو” عبر حسابه على الفيسبوك أنه يتحدى أن يخرج مسؤول لكي يقوم بتوضيح بعض الأمور “بشفافية” عن أزمة البنزين.

وكتب قائلاً “شي مرة.. يطلع علينا مسؤول قبضاي.. ويحكينا قصة البنزين بشفافية لنفهم ايمت هالحشر بالشوارع أمام الكازيات ح ينتهي”
وما أن كتب قاسم ملحو هذه الكلمات لتنهال عليه التعليقات معجبين بكلمة “شفافية” وأن البعض اتهمه بالكفر على هذا المطلب.

وكان من بين المعلقين على كلام قاسم ملحو الفنان عاصم حواط بقوله “لا حياة لمن تنادي يا صديقي”، وآخرين ذكروا الفنان قاسم ملحو، أنه يعيش في سوريا وليس في سويسرا.

في سياق متصل، اتهمت الفنانة الموالية “تولين البكري” حكومة نظام أسد بإهمال منطقة جرمانا على جميع الأصعدة عبر صفحتها على الفيس.

وعبر منشور تساءلت البكري عما إذا كان أهالي جرمانا في وسط دمشق قاموا بقتل أحد لحكومة الأسد.

وتابعت بأن تصرفات الحقـد اتجاه هذه المنطقة واضحة جداً، وتشعر بأن جرمانا هي الابن الغير شرعي لسورية.

وأضافت تولين البكري إن هناك عملية إنتقـام من الحكومة لهذه المنطقة، حيث لا يلتفت إليها أحد.

مشيرة بأن الكهرباء تقطع أكثر من المناطق المجاورة كما أن الماء، اضافة إلى الشوارع التي لا يستطيع الشخص السير بها.

ووفقاً لتقديرات برنامج الأغذية العالمي، فإن نحو 9.3 مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي، بينما تُقدّر الأمم المتحدة أن أكثر من 11 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة إنسانية في سوريا.

الجدير بالذكر أن نظام الأسد تصدر قائمة الدول الأكثر فسادا في العالم بعدما أمعنت عائلة الأسد الحاكمة في سوريا ومسؤوليها فساد بمؤسسات الدولة، ونهب أموال وثروات الشعب السوري.

اترك تعليقاً