الأخبار

بعد تزايد الإصابات الحكومة السورية المؤقتة تفكر بتطبيق حظر تجول بالشمال المحرر1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أعلنت الحكومة السورية المؤقتة، يوم أمس الأحد، أنها تفكر بفرض حظر تجوال في الشمال السوري المحرر، جراء تزايد الإصابات بفيروس كورونا، داعية منظمة الصحة العالمية لإستكمال إجراءاتها الطبية.

وقال وزير الصحة في الحكومة المؤقتة، الدكتور “مرام الشيخ”،أنه من الملاحظ اليوم ارتفاع حاد بعدد الإصابات بفيروس كورونا، لكن لم تصل عدد الإصابات للذروة بعد، وهذا ما تم ذكره في تصريح سابق عبر موقع الحكومة السورية المؤقتة أنه سيكون هنالك ارتفاع تدريجي بعدد الإصابات، وكان متوقعاً قبل شهر من الآن.

وأضاف “الشيخ” أن “وزارة الصحة لا تستطيع إجراء حظر تجوال بدون تعاون السلطات التنفيذية الأخرى، وهذا ما يتم التفكير به”.

وأكد ” الشيخ”، أن المنطقة المحررة أمام تحدي كبير، والتقارير الواردة تشير إلى عدم استجابة المواطنين تجاه حملات التوعية بالداخل، وعدم الالتزام بالقرارات التي أصدرتها الحكومة السورية المؤقتة والتي تؤكد على ارتداء الكمامة واتباع إجراءات الوقاية من هذا الفيروس الخطير.

وطالب وزير الصحة، منظمة الصحة العالمية والمنظمات الشريكة التي تقود عملية الاستجابة باستكمال إجراءاتها، وأن تدرك خطورة الموقف، وأن تكون واعية تماماً لخطورة الوضع في الداخل بسبب تزايد عدد الحالات الإيجابية اليومية”.

وأكد “الشيخ” أن النظام الصحي ما زال يستوعب حتى الآن أعداد الإصابات المرتفعة، ولم يشكل تزايد عدد الإصابات ضغطاً كبيراً على قدرة النظام الصحي في الاستيعاب، مشيراً إلى أن إصابات كورونا في المحرر لم تصل للذروة بعد.

وأشار  الوزير “إلى أن وزارة الصحة ستقوم بإنشاء مستشفى لعلاج حالات الكورونا يحتوي المستشفى على 25 جهاز تنفس اصطناعي وملحقاته، كما ستقوم بإنشاء مركزين للعزل المجتمعي قريباً وسيكون المشروع بتمويل من صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا.

وأعلنت “شبكة الترصد الوبائي، أمس الأحد، عن تسجيل 52 إصابة بفيروس “كورونا” في شمال غربي سوريا، ليرتفع عدد الإصابات المسجلة إلى 265 حالة، لتكون أعلى نسبة إصابات منذ إنتشار فيروس كورونا في الشمال السوري المحرر.

اترك تعليقاً