الأخبار

صور أقمار صناعية تظهر حجم الدمار الهائل جراء الضربة الإسرائيلية لمعامل الصواريخ بحلب1 دقيقة للقراءة

طائرة تحالف إسرائيل قصف جوي مجهول طيران غارات

وكالة زيتون – متابعات

أظهرت صور أقمار صناعية، يوم أمس الأحد، حجم الأضرار الهائلة التي لحقت بمعامل تصنيع الصواريخ التابع لقوات الأسد والميلشيات المساندة لها، على أطراف محافظة حلب، جراء تعرضه لغارات جوية إسرائيلية يوم الجمعة الماضي.

ونشرت شركة ”ImageSat“، المتخصصة بصور الأقمار الصناعية على حسابها بموقع “تويتر” صوراً قالت إنها تظهر أدلة على ضربة هائلة طالت منطقة السفيرة جنوب شرقي حلب، دمرت مبنى بالكامل وألحقت ضرراً ملحوظاً بآخر.

وقالت الشركة المتخصصة بتحليل صور الأقمار الاصطناعية، إن الضربات الإسرائيلية استهدفت مبنى له دور كبير في إنتاج الصواريخ في مصنع السفيرة”، ورجحت الشركة، أن المبنى الذي تم تدميره كان يحتوي على مواد متفجرة.

وأشارت الشركة، إلى أن الهجوم نُفذ بهدف إضعاف الإنتاج الصاروخي في سوريا، وخاصة لصالح ميليشيا حزب الله” اللبناني، بمساعدة الحرس الثوري الإيراني، بعدما حول الأخير سوريا إلى ساحة صراع مع الأمريكي والروسي.

وكانت طائرات، يُعتقد أنها إسرائيلية، نفذت، يوم الجمعة الماضي، غارات جوية على مواقع عسكرية لقوات الأسد والميلشيات المساندة لها في محيط محافظة حلب شمالي سوريا.

وقصفت إسرائيل خلال السنوات السابقة عشرات الأهداف العسكرية التابعة لنظام الأسد والميلشيات الإيرانية كان آخرها ضرب مقر قيادة الحرس الإيراني في مطار دمشق الدولي، فيما يخفي نظام الأسد حجم الخسائر البشرية والمادية في صفوفه.

اترك تعليقاً