الأخبار

بعدما أهانهم بتصريح.. نقابة أطباء دمشق تطالب وزير التربية بنظام الأسد بتقديم اعتذار1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

 شنت نقابة أطباء دمشق، يوم أمس الأحد، هجوما على وزير التربية بنظام الأسد، “دارم طباع” بعدما وصفهم بالأطباء المهملين، وطالبوه في بيانا لهم، بتقديم اعتذار عن تصريحاته المهنية بحقهم.

وقالت النقابة في منشور عبر صفحتها الرسمية على موقع  “فيس بوك”، رصدته “وكالة زيتون الإعلامية”، إن “حالات الوفيات التي تجاوزت الـ70 بين الأطباء، الذين استشهدوا خلال معالجتهم لمرضاهم المصابين بكوفيد- 19، لا يجوز نعتهم بالمهملين”.

وأضافت النقابة، أن “الأطباء والطبيبات باختلاف أعمارهم واختصاصاتهم، تابعوا بكل شرف مهني وتفان كل ما يمكن ورغم كل الظروف المحيطة عمليات الإنقاذ الصحي”.

وأكدت النقابة، أنه ومن باب الرجوع عن الخطأ فضيلة، ندعو السيد وزير التربية د. دارم طباع المحترم لكتابة رسالة اعتذار من كادر الجيش الطبي- أطباء سورية وشهدائها الأبرار”.

وكان وزير التربية بنظام الأسد، قال في وقت سابق، إن نخفاض نسبة إصابة الأطفال بفيروس “كورونا” هو دلالة على اتباعهم ووعيهم بأساليب الوقاية، بينما الإصابات كانت اكثر بين الأطباء والمسنين بسبب “الإهمال”.

الجدير بالذكر أن الخلاف تصاعد بين النقابة ووزير التربية بعد رفضه مقترحاً قدمه عميد كلية الطب البشري الدكتور “نبوغ العوا” لتأجيل بداية العام الدراسي، تجنباً لتفشي الفيروس أكثر.

وبرر وزير تربية الأسد، عبر تصريح أثار السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، رفضه لمقترح العوا: بأن الأخير لم يُغلق المشافي والجامعات قبل أن يُطالب بتمديد إغلاق المدارس.

اترك تعليقاً