السياسة

الولايات المتحدة: قانون قيصر هو وسيلة لدعم الحل السياسي السوري ووقف إجرام الأسد1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

قال المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا، جويل رايبورن، اليوم الاثنين، إن قانون قيصر يمثل وسيلة أخرى لدعم الحل السياسي للصراع في سوريا.

وأشار رايبورن بحسب ما نقل الحساب الرسمي للسفارة الأمريكية بدمشق على فيسبوك، اليوم الاثنين، إن قانون قيصر يقوي الأدوات المتاحة للولايات المتحدة لإيجاد حل سياسي للصراع السوري، وتعزيز العدالة لضحايا وحشية نظام الأسد.

وأضاف سوف تستمر الولايات المتحدة بالضغط على نظام الأسد حتى يوافق على تنفيذ حل سياسي على النحو الذي دعا إليه قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وأردف إلى أن “هناك أيضا خطوات أخرى ينص عليها قانون قيصر بوضوح على نظام الأسد تنفيذها، من وقف استهداف المدارس والمستشفيات، إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين”.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، في 17 حزيران الماضي، عن فرض بلادها عقوبات على 39 شخصية وكيان، بينهم بشار الأسد وزوجته أسماء الأخرس، بموجب قانون “حماية المدنيين” (قيصر).

أما الحزمة الثانية، فكانت في 29 تموز الماضي، وشملت حافظ الأسد ابن بشار الأسد، وزهير توفيق الأسد وابنه كرم الأسد، ووسيم قطان، والفرقة الأولى.

أما الحزمة الثالثة من العقوبات على نظام الأسد فاستهدفت 6 كيانات وشخصيات منهم مساعد بشار الأسد ومستشارته الإعلامية، وشخصيات عسكرية، بموجب قانون حماية المدنيين الأمريكي المعروف بـ “قانون قيصر”.

الجدير بالذكر، أن قانون “قيصر” يفرض عقوبات على حكومة الأسد والدول الداعمة له مثل إيران وروسيا لمدة 10 سنوات، في مجالات الطاقة والأعمال والنقل الجوي، وهناك فرض عقوبات على أي شخص أو جهة تتعامل مع النظام السوري أو توفر له التمويل، بما في ذلك أجهزة الاستخبارات والأمن السورية، أو المصرف المركزي السوري.

وقال مبعوث وزارة الخارجية الأمريكية إلى سوريا، “جويل ريبورن” في وقت سابق، إن بلاده ستواصل حملة العقوبات على نظام الأسد بموجب قانون “قيصر”، إلى أن يلتزم بالقرارات الدولية.

اترك تعليقاً